رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الوزير" يكشف تفاصيل الاستعدادات لاحتفال افتتاح قناة السويس الجديدة

أخبار وتقارير

الاثنين, 29 يونيو 2015 10:11
الوزير يكشف تفاصيل الاستعدادات لاحتفال افتتاح قناة السويس الجديدة
القاهرة - بوابة الوفد

منصات رئاسية ومهابط طيران، لاستقبال الوفود استعداداً لاحتفال افتتاح قناة السويس الجديدة في السادس من أغسطس المقبل بحضور ملوك ورؤساء من معظم دول العالم، وبتمثيل لكل طوائف الشعب المصري، وجداريات تؤرخ لحفر القناتين القديمة والجديدة، هذا ما كشف عنه اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمشرف على مشروع قناة السويس الجديدة.

وقال اللواء كامل – في تصريحات صحفية اليوم - "إن الاحتفالية ستتم في منطقة الإسماعيلية شرق القناة وغرب القناة ولكن كلها في منطقة الإسماعيلية وسيحضرها ملوك ورؤساء من معظم قارات العالم من الدول المحبة لمصر وللسلام والتي تؤيد مصر دائما في المحافل الدولية وعلى علاقة وطيدة بنا، وقد دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي العديد من الرؤساء لحضورها.. مشيرا إلى أنه تمت دعوة كل الدول العربية الأشقاء والدول الأفريقية والآسيوية المحبة لنا وكل دول أوروبا وغيرها من الدول".

وأضاف اللواء كامل، "إن الاحتفالية ستشهد فعاليات تتم لأول مرة لتنقل هدية مصر للعالم حيث إن القناة تعد مجرى ملاحيا عالميا يخدم التجارة العالمية، كما سيحضرها كل رجال الأعمال المصريين ومن كل دول العالم بجانب المستثمرين وجميع الشركات التي اشتركت في أعمال الحفر والتكريك أو في مشروع الإسماعيلية الجديدة، بالإضافة إلى بعض

العمال".

وبين أنه سيكون في منطقة الاحتفال بمنطقة المنصة الرئيسية شرق القناة، ثلاث منصات رئاسية.. الرئيسية في المنتصف والمنصتان الأخريان لكبار الضيوف والزوار، وهما على جانبيها وأمام تلك المنصات ستوضع جداريات تؤرخ لحفر القناة القديمة والجديدة وسيكتب عليها أسماء الشركات والضباط المهندسين المشرفين على تنفيذ القناة، بالإضافة إلى شركات التكريك ومهندسي هيئة قناة السويس الذين تم التعاون معهم لمدة عشرة شهور ونصف.

وأوضح أنه سيتم إنشاء مهابط طيران لاستقبال الوفود الرئاسية، ومراسي للقادمين بسفن أو ببواخر من القناة القديمة إلى الجديدة بالإضافة إلى الزوار القادمين من مطاري القاهرة والإسماعيلية ثم برا إلى منطقة الاحتفال، كما سيتم تنظيم احتفالية على الشاطىء الشرقي للقناة الجديدة بالإضافة إلى احتفالية ليلية لعمل فني كبير يتم التجهيز له في منطقة غرب القناة، وأكد مشاركة كل فئات الشعب (العمال، الفلاحون، ذوو الاحتياجات الخاصة) لكي يمثلوا المجتمع المصري بأكمله.

وعن اختيار مكان المنصة الرئيسية، قال اللواء كامل لقد تم اختياره أمام قناة الاتصال التي تربط بين القناتين وطولها 1700 متر التي يربط محورها بين المنصة وقصر

الامبراطورة أوجيني التي كانت ضيفة الشرف لافتتاح القناة القديمة العام 1869، فهناك بعد تاريخي.

وأضاف "أن المتواجدين في المنصة الرئيسية سيرون كل ما يتم في القناة القديمة والجديدة وأيضا قناة الاتصال لرؤية السفن العابرة في القناة الحالية من الشمال اتجاه بورسعيد والقادمة من اتجاه الجنوب من السويس وسيتقابلون لتكون مقدمتهم متوازية في قناة الاتصال في توقيت واحد".

وتابع"سيتم تصميم الجداريات بارتفاع لا يزيد على ستة أمتار بحيث لا يعوق الرؤية ولا يقطع خط النظر لكي يتمكن الجالس في المنصة من رؤية كل شىء في قناة السويس".

وأشار إلى أن الجانب الفرنسي يشارك في تخطيط المكان والتصميم فقط، لكن من ينفذ الجداريات والنصب التذكارية وغيرها هي إدارة المتاحف العسكرية بخامات مصرية وبتنفيذ ضباط ومهندسين مصريين وضباط حاصلين على دورات في الأعمال المتحفية وهم ممن اشتركوا في بانوراما حرب أكتوبر مع الكوريين.

وحول أعضاء لجنة التجهيز لافتتاح القناة الجديدة، قال اللواء كامل الوزير "إن هذه اللجنة هي المسئولة والمشرفة على تنفيذ فعاليات وأنشطة الاحتفالية الكبرى، وتضم بالإضافة إلي، الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس (يرأس اللجنة) واللواء محسن عبد النبي مدير إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة بجانب عدد من مسئولي الرئاسة وهيئة قناة السويس والإعلام والتليفزيون المصري".

وبشأن التأكيد على البدء في عملية تهيئة المجرى الملاحي للقناة وبدء أعمال الجودة في أول شهر يوليو، أكد اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمشرف على مشروع قناة السويس الجديدة مجددا على أن عملية تهيئة المجرى الملاحي للقناة وبدء أعمال الجودة ستتم في هذا التوقيت.

أهم الاخبار