رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محلب: إعطاء مدارس العشوائيات أولوية بالصيانة

أخبار وتقارير

الاثنين, 29 يونيو 2015 02:15
محلب: إعطاء مدارس العشوائيات أولوية بالصيانةصورة أرشيفية
القاهرة ـ بوابة الوفد:

ترأس المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، مساء الأحد، لمتابعة الخطوات التنفيذية للمشروع القومي لصيانة وتطوير المدارس، وذلك بحضور وزراء التنمية المحلية، والتطوير الحضري والعشوائيات، والإسكان، والتربية والتعليم، ورئيس هيئة الابنية التعليمية.
وخلال الاجتماع، أكد رئيس الوزراء ضرورة أن تتضمن الاعمال إعطاء شهادة صلاحية منشأ من الاستشاريين لكل مدرسة في المشروع، كما وجه أيضا بأن تكون للمدارس الموجودة في المناطق العشوائية أولوية أولى، لوضعها على أجندة الاهتمامات، حيث إن هذه المدرسة ستكون هي النواة الأولى لتطوير المنطقة العشوائية، فيجب الاهتمام بها، مشددا على ضرورة وضع مدرسين على مستوى عال بها، كما كلف أيضا بإعداد مدرسة نموذج في

كل محافظة ولتكن في منطقة عشوائية.
من جانبه، أشار وزير التربية والتعليم إلى أن هناك العديد من التبرعات العينية والمادية التي يتم تلقيها من بعض رجال الاعمال للمساهمة في هذا المشروع.
من ناحية أخرى، وجه المهندس إبراهيم محلب وزير التربية والتعليم بالاعداد لاجتماع قريب مع أعضاء نقابة المعلمين لبحث سبل الارتقاء بالخدمات التعليمية المقدمة للطلاب.

وعلى صعيد آخر، عرضت وزيرة التطوير الحضري والعشوائيات خلال الاجتماع مشروع تنفيذ الأنشطة الترفيهية والثقافية لعدد 100 مدرسة الأكثر احتياجا بالمناطق العشوائية، والذي يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة التربية

والتعليم.
من جهة أخرى قال المهندس إبراهيم محلب،  خلال كلمته فى ملتقى تكريم متعافى الخط الساخن لعلاج الإدمان، الذى أقيم مساء الأحد بمستشفى المعادى العسكرى: "اليوم نضىء شمعة أمل جديدة، فى حياة مواطنين امتلكوا العزيمة والإصرار، وتسلحوا بالتحدى والمثابرة، وهى صفات أدعو الجميع للتسلح بها فهى أدواتنا الأساسية لمواجهة مشاكلنا التى يموج بها واقعنا المعاصر، اليوم نفرح بعد أن أصبح الحلم حقيقة". وأضاف:"ألتقى اليوم بأبطال تعرضوا لمحنة واختبار بحياتهم وكاد يعصف بمستقبلهم ومستقبل أسرهم، فمروا وأسرهم بأصعب المواقف والمشكلات وأشد المحن التى تؤثر سلبا فى حياة أى مواطن وأى أسرة، ولكن بفضل الإيمان بالله والعزيمة لم يستسلموا لمرض الإدمان أو ييأسوا من التعافى منه، بل واجهوا وحسموا أمرهم باختيار حياتهم، ببدء رحلة العلاج والتعافى والأمل، وطى صفحة الماضى والشروع فى بداية جديدة، بأمل جديد".

 

 

أهم الاخبار