رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شركة وسط الدلتا.. 4 سنوات "بطالة" والاستثمار ترفض التعليق

أخبار وتقارير

الأحد, 28 يونيو 2015 14:51
شركة وسط الدلتا.. 4 سنوات بطالة والاستثمار ترفض التعليق
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ خالد عمار:

استكمالًا لمسلسل الإهمال والتردي في الخدمات المقدمة للمواطنين بالغربية، قام موظفو شركة نقل وسط الدلتا بمركز زفتي بالتوقف عن العمل، الأمر الذي تسبب في تكدس المواطنين أمام محطات الأتوبيسات ليتم استغلالهم بعد ذلك من قبل سائقي الميكروباصات الذين قاموا برفع الأجرة إلى الضعفين.

تبدأ القصة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث قامت الشركة بإعلان توقف حركات الأتوبيسات كاملة عن العمل، مشيرة

إلى أن الأمر يتعلق بإجراء صيانات شاملة للأتوبيسات.

مرت أشهر قليلة بعد الثورة وأغلقت الشركة أبوابها نهائيًا أمام المواطنين، حيث يذهب الموظفون صباح اليوم إلى وظائفهم بالشركة حيث يتقاضون رواتبهم حتي الآن دون توقف.

وعلى إثر ذلك يتكدس المواطنون يوميًا أمام موقف الميكروباص من أجل السفر للقاهرة، حيث يقوم السائقون برفع الأجرة

للضعف، الأمر الذي ينشب على إثره اشتباكات يومية بين السائقين والمواطنين.

والجدير بالذكر أن شركة نقل وسط الدلتا تقع بمواجهة موقف الميكروباص مباشرة، حيث يجلس السائقون امام باب الشركة المغلق بالجنازير، مشاهدين ما يحدث يوميًا دون أن يتحرك أتوبيس واحد لنقل المواطنين والتخفيف من عدد الركاب.

وفي السياق نفسه قال أيمن الشريعي المتحدث باسم وزارة النقل، إن الشركة لم تعد تتبع الوزارة، موضحًا أنها أصبحت تابعة لوزارة الاستثمار.

فيما رفض ياسر محب المستشار الإعلامي لوزير الاستثمار التعليق على الواقعة نهائيًا.        

 

أهم الاخبار