رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير البحث العلمى يرأس اجتماع لجنة تطوير معهد تيودور بلهارس

أخبار وتقارير

السبت, 27 يونيو 2015 11:36
وزير البحث العلمى يرأس اجتماع لجنة تطوير معهد تيودور بلهارسوزير البحث العلمي
القاهرة - بوابة الوفد

ترأس الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمى اللجنة المشكلة لتطوير الخدمات العلاجية المقدمة من معهد تيودور بلهارس التابع لوزارة البحث العلمى، وذلك بحضور الدكتور عادل العدوى وزير الصحة، والدكتور يوسف فاروق القائم بأعمال رئيس معهد تيودور بلهارس، والدكتورة جيهان الفندى رئيس المعهد السابق، والدكتور أحمد حازم الأستاذ بالمعهد، والدكتور إبراهيم مصطفى الأستاذ بالمعهد والدكتور أحمد عبد الهادى الأستاذ بالمعهد، وأعضاء ممثلين لوزارة الصحة، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة.

 

واستعرض أعضاء اللجنة خلال الاجتماع المقترحات الخاصة بخطط تطوير المعهد والخدمات العلاجية المقدمة للمواطنين وبحث سبل تحسين تلك الخدمات من خلال خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

 

وصرح الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمى بأنه سيعرض ملامح خطة التطوير الخاصة بالمعهد فى القريب العاجل أمام المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء ، مشيرا إلى أنه تمت الموافقة على اعتمادات

مالية ضخمة لتحسين مستوى الخدمات العلاجية المقدمة للمواطنين بالمعهد وضمان حصولهم على الرعاية الصحية اللائقة.


وأكد أنه سيعمل جاهدا خلال الفترة المقبلة على توفير الاعتماد المالى الذى تمت الموافقة عليه مسبقا، مع ضمان تنفيذ العمليات الشرائية فى زمن قصير حتى يتم الحصول على أكبر انجاز فى أقل وقت ممكن من خلال جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، وذلك وفقا لخطة رائدة لتطوير المعهد والمستشفى في ظل الإدارة الجديدة ليصبح على أعلى مستوى بالشرق الأوسط في الأبحاث والخدمات الطبية المقدمة في مجال الكبد ورعاية مرضى الكبد.


وأشار حماد إلى أن رسالة المعهد تمس إحدى القضايا المهمة والمزمنة التي تعانى منها مصر وهي مشكلة البلهارسيا، بالإضافة إلى تخصصه في مجال

مكافحة أمراض الكبد المتوطنة والمزمنة ومضاعفاتها، والتي تمثل مشكلة صحية هائلة في مصر بسبب وجود مرض البلهارسيا المتوطن وتفشى الالتهاب الكبدي الوبائي سي .


وأشاد حماد بالجهود التى يبذلها علماء المعهد من أبحاث ودراسات تساهم فى النهوض برسالته العلمية والتعليمية، خاصة وأن معهد تيودور بلهارس يعد من الأماكن التى تخدم المواطن المصرى من خلال نخبة من الأساتذة والاستشاريين والمتخصصين فى أمراض الكبد، مؤكدا انه يجب ان تنعكس تلك المكانة على الخدمات العلاجية التى يقدمها المعهد للمواطنين.


ومن جانبه أشار الدكتور عادل العدوى وزير الصحة إلى أهمية وضع الاعتبارات والتصورات العلمية الحديثة فى علاجات وابحاث الكبد فى خطة تطوير المعهد، والى المساهمة وتقديم الدعم الكامل من وزارة الصحة للخدمات الصحية والتمريضية المقدمة للمواطنين ، لافتا الى اهمية ادراج الاعتمادات المالية اللازمة للعلاج بالمجان بالمعهد من خلال موازنة الدولة، و اسناد اعمال التطوبر اللازمة والتى قد تصل إلى أعداد مخطط عام جديد للمكاتب الاستشارية المتخصصة فى هذا المجال، حتى يقوم المعهد بالرسالة البحثية له من خلال خدمات علاجية متميزة ومتكاملة معه.

أهم الاخبار