رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القصة الكاملة لأزمة أحمد موسى والغزالي حرب

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 23 يونيو 2015 17:44
القصة الكاملة لأزمة أحمد موسى والغزالي حربأسامة الغزالي حرب وأحمد موسي
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد النوبي

أسدلت محكمة استئناف شمال القاهرة دائرة جنح مستأنف مدينة نصر الستار على أزمة الأعلامى أحمد موسى والدكتور أسامة الغزالى حرب بعد أن قضت ببراءة الإعلامى أحمد موسى وإلغاء الحكم والدعوى المدنية في قضية سب وقذف أسامة الغزالي حرب خلال برنامجه على قناة صدى البلد.

يأتى ذلك بعد أن كانت محكمة جنح مدينة نصر برئاسة المستشار سامر ذو الفقار قضت في 17 مارس الماضي بحبس أحمد موسى عاما وكفالة 10 آلاف جنيه على تهمة السب والقذف للغزالي وقضت بحبسه عاما آخر مع النفاذ وتغريمه 20 ألف جنيه بتهمة إشاعة أخبار كاذبة مع إلزامه بدفع التعويض المدني وأتعاب المحاماة.

وكان الغزالي قد اتهم موسى بالسب والقذف ونشر أخبار كاذبة هدفها تشويه سمعته في برنامجه المذاع على فضائية صدى البلد حيث ادعى موسى على الغزالي أنه يجالس السفير الإسرائيلي الصهيوني والسفير الأمريكي ويعطي لهم أخبارا عن مصر وأن تلك الجلسات سبب حرمانه من رئاسة مؤسسة الأهرام.

كما قال إن الغزالي فتح حزب الجبهة الديمقراطية للخونه وأنه أنشأ حزبه نتيجة صفقه مع نظام مبارك.

وكانت المكالمات قد انهالت على الغزالي حرب بعد الحكم على أحمد موسى بالسجن بين مؤيد وآخر يتوسط للصلح بينهما من أجل إنهاء الأزمة، فيما أتخذ أخرون جانب أخر وأيدو موسى ووصفوه بالبطل وأستنكروا موقف نقابة الصحفيين و على رأسهم الكاتب الصحفى مصطفى بكرى والأعلامى سيد على.

ونشر الناشط السياسي، شادي الغزالي حرب، نجل شقيق الكاتب الصحفي، أسامة الغزالي، بيانا صادرا عن هيئة دفاع حرب فى قضيته ضد الإعلامي أحمد موسى.

وقال البيان الذي نشره على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": باقٍ من الزمن ساعات قليلة تفصلنا عن جلسة المعارضة الاستئنافية المقدمة من أحمد موسى ضد حكم حبسه الصادر من محكمة جنح مستأنف مدينة نصر، وخلال الأيام المنصرمة حدثت تطورات

كثيرة في الأزمة منها على سبيل المثال وليس الحصر:

1- تقصير موعد الجلسة بناء على طلب من محامي المتهم بدلا من 14/7 إلى 23/6.

2- محاولات كثيرة من شخصيات عامة للضغط على الدكتور ‏أسامة الغزالي حرب للتنازل عن حقه بحجة أن موسى صحفي وزميل وصلت هذه الضغوط لدرجة تقديم بلاغات ضد زوجته.

3- عدم ظهور ‫الإعلامي أحمد ‏موسى في برنامجه منذ الأربعاء 10/6/2015 إلى الآن.

4- ظهور البديل ‫ ‏مصطفي بكري بدلا منه وتأكيده الدائم والمستمر أن أحمد موسى لن يحبس.

وتابع البيان، مؤكدًا أن فريق الدفاع لم يعرض أي صيغة للصلح ولم يطلب أي مقابل مادي إذ اعتبر أن القضية ليست فردا وإنما هي قضية ثورة يناير المجيدة.

و أستنكر البعض لغة البيان و الأعتذار التى تمسك بها موسى  و توسط الأستاذ مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين الأسبق، وعبد المحسن سلامة وكيل نقابة الصحفيين السابق وقاما بزيارة أسامة الغزالى في محاولة لحل الأزمة إلا أن الغزالى حرب تمسك باعتذار الإعلامي أحمد موسى لأشخاص بعينهم منهم ابن شقيقه شادى الغزالي، والنشطاء: أسماء محفوظ، وإسراء عبد الفتاح، وأحمد ماهر، ومصطفى النجار، وكان رد الإعلامي أحمد موسى «الموت أشرف من الإرغام على الاعتذار»

أهم الاخبار