رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوى اليسار تحذر من الخضوع لضغوط المصالحة مع الإخوان

أخبار وتقارير

الأحد, 21 يونيو 2015 15:25
قوى اليسار تحذر من الخضوع لضغوط المصالحة مع الإخوانحزب التجمع
القاهرة – بوابة الوفد- حمدى أحمد

حذرت قوى اليسار المصرى من مغبة الخضوع للضغوط التى تمارس على الإدارة المصرية من أجل التصالح مع جماعة الإخوان والتطوع بإجراء أي نوع من التصالح مع هذه الجماعة.

ودعت أحزاب التجمع والاشتراكى والشيوعى فى بيان لها اليوم إلى ضرورة تفعيل نصوص الدستور التى تمنع تشكيل الأحزاب على أسس دينية معتبرة تراخي الدولة فى مثل هذه الأمور ينذر بويلات ومشكلات سياسية وأمنية كبيرة.

وأضافت الأحزاب أن وجود هذه الجماعة

فى حياتنا العامة لا يمكنه إلا أن ينتج الفتن الطائفية والمذهبية، ولقد رأينا ما حدث منذ أيام فى مركز الفشن ببنى سويف وقد سبق ذلك العديد من الحوادث المشابهة فى مختلف أرجاء البلاد، وبما لم يعد ينكره أحد، من اختلاق للفتن، وتهجير للمواطنين المصريين، وإلحاق الأذى المادى والمعنوى بهم وإيقاع العقاب الجماعى خارج نطاق
القانون ومؤسسات الدولة بهم وهو الأمر الذى ينذر بتطورات خطيرة تهدد الأمن الوطنى والتماسك المجتمعى فى بلادنا.

وأعلنت الأحزاب تمسكها بنصوص الدستور ومعايير دولة القانون الخاصة بمدنية الدولة، وعدم جواز الزج بالدين فى اللعبة السياسية، وعدم التراخى فى مواجهة هذه الجماعة الارهابية.

وأكدت الأحزاب أهمية ألا تؤثر هذه المواجهة على المسار الديمقراطى للبلاد، وألا يتم بموجبها التضييق على الحريات العامة، وسن القوانين المخالفة للدستور مثل "قانون التظاهر"، وألا تتخذ السلطة من هذه المواجهة ذريعة للعودة إلى واقع الاستبداد ومجتمع الخوف، الذى يُعد المنتِج الحقيقى للفساد والإرهاب والتخلف.

أهم الاخبار