رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ننشر تفاصيل إحالة نجم الأهلى السابق أحمد بلال للجنايات

أخبار وتقارير

السبت, 06 يونيو 2015 14:53
ننشر تفاصيل إحالة نجم الأهلى السابق أحمد بلال للجنايات نجم الأهلى السابق أحمد بلال
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد شوقى:

 تنشر "بوابة الوفد"، تفاصيل قرار النائب العام المستشار هشام بركات، بإحالة أحمد بلال، مهاجم النادى الأهلى السابق، فى القضية رقم 152 لسنة 2015 جنح الشيخ زايد، والمقيدة يرقم 472 لسنة 2014 حصر تحقيق (تزوير).

وأمر المستشار ياسر التلاوى، بعد الاطلاع على الأوراق وما تم بها من تحقيقات، بإحالة اللاعب أحمد بلال للمحاكمة بتهمة التزوير في محاضر رسمية لشركة سينو جروب للاستيراد والتصدير.

واشتملت قائمة الاتهام الصادرة من النيابة العامة ضد أحمد فرج محمد بلال  -مخلى سبيله - رئيس مجلس إدارة شركة سينو جروب للاستيراد والتصدير، التالى: "إنه فى غضون عامى 201/2013 بدائرة قسم شرطة الشيخ زايد، محافظة الجيزة، اشترك بطريق الاتفاق- وهو ليس من أرباب الوظائف الحكومية - والمساعدة مع آخر مجهول، فى تزوير محرر لإحدى شركات المساهمة، وهما محضرى اجتماع مجلس إدارة شركة سينو جروب للاستيراد والتصدير، وإدارة المطاعم المنعقدان بتاريخ 14 يناير 2012، 30 مارس 2013، وذلك بأن قام الأول بإمداده بالبيانات التى يرغب فى إثباتها، فقام الأخير بوضع توقيع المجنى عليه أحمد سيد محمد موسى على تل كامحررات على خلاف الحقيقة، واشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع آخرين حسنى النية، فى استعمال المحررات المزورة من الاتهام السابق بأن قاما سالفى الذكر بتقديم تلك المحررات إلى الهيئة العامة للإستثمار والمناطق الحرة لإعتمادها رغم علم الأول بكونها مزورة".

وأشارت قائمة الاتهام إلى اشتراكه بطريق المساعدة مع موظف عام حسن النية، فى تزوير محرر رسمى السجل التجارى رقم 53571، وكان ذلك بأن أمد الأخير بالبيانات التى يرغب بإثباتها حال كونه المختص بذلك، فجعل الواقعة المزورة محل الاتهام الأول فى صورة واقعة صحيحة على النحو المبين بالأوراق، واستعمل المحرر المزور محل الاتهام بأن قدمه للبنك الأهلى سوسيتيه جنرال رغم علمه بتزويره.

وتضمنت قائمة أدلة الثبوت ف على أقوال كلًا من: "الشاهد الأول أحمد سيد محمد موسي 33 عام ومقيم فى 34 شائع أنور المفتى، الدقى، ويحمل بطاقة رقم 28010302101958، حيث شهد بقيام المتهم بتزوير محضر اجتماعى مجلس ادارة شركة سينو جروب للاستيراد والتصدير وإدارة المطاعم بالاشتراك مع آخر مجهول، حيث تم وضع توقيعه عليها على خلاف الحقيقة، وقام باستعمالها بأن قدمها لمكتب سجل تجارى استثمار القاهرة بمعرفة آخرين حسنى النية، وعلى أثر ذلك استخرج السجل التجارى للشركة سالفة الذكر وأثبت به التعديلات الواردة بمحضرى الاجتماع سالفى الذكر على خلاف الحقيقة، مما أضر به لانصراف التعديل إلى منعه من إمكانية الاطلاع على حسابات الشركة البنكية وعدم صرف نصيبه من الأرباح".

وشهد الشاهد الثانى عيد حسن حسن سالم، صاحب مكتب

المجموعة الاستثمارية للمحاسبة والمراجعة، شهد بقيامه بتكليف شاهدى الواقعة الثالث والرابع باعتماد محضرى الاجتماع محل الواقعة، نفاذًا لطلب المتهم، وعلى أثر اعتمادهم استخرج السجل التجارى المعدل،

الشاهد الثالث أحمد محمد محمود الجنجيهى، محاسب، وشهد بقيامه بتكليف شاهدى الواقعة الثالث والرابع، باعتماد محضرى الاجتماع محل الواقعة، نفاذًا لطلب المتهم، وعلى أثر اعتمادهم استخرج السجل التجارى المعدل.

وشهدت الشاهدة الرابعة هبة صادق عبدالسلام فرج، محاسبة، بقيامه بتكليف شاهدى الواقعة الثالث والرابع  باعتماد محضرى الاجتماع محل الواقعة، نفاذًا لطلب المتهم، وعلى أثر اعتمادهم استخرج السجل التجارى المعدل، أما الشاهد الخامس أحمد نصر الدين أحمد السيد، مدير الحسابات ببنك قطر الوطنى الأهلى، فشهد بقيام المتهم بتقديم طلب لمنع باقى أعضاء مجلس إدارة الشركة من التعامل أو الاطلاع على حسابات الشركة بالبنك جهة عمله، وأرفق محضر الاجتماع والسجل التجاى محل الواقعة.

الشاهد السادس حمدى محمود هاشم، عقيد شرطة بإدارة مباحث الأموال العامة بمديرية أمن الجيزة، شهد بأنه توصل من خلال تحرياته السرية بقيام المتهم بالاتفاق مع آخر مجهول على ارتكاب الواقعة، حيث قام مجهول بتزوير توقيعات المجنى عليه على المحررات محل الواقعة، وعلى أثر ذلك تم استعمال تلك المحررات بناء على طلب المتهم لاستخراج السجل التجارى المزور محل الواقعة بعرفة الشاهدين الثالث والرابع، لكونهم حسنى النية، ثم قام المتهم باستعماله فى منع المجنى عليه من الاطلاع على حسابات الشركة، والوقوف على حقيقة الوضع المالى للشركة.

وقالت النيابة العامة فى ملاحظاتها، إن المتهم أقر بقيامه بالتوقيع على الطلب المقدم للشاهد الخامس بالتحقيقات، وثبت بتقرير أبحاث التزييف والتزوير قيام المتهم بالتوقيع على الطلب المقدم للبنك، كما ثبت عدم قيام المجنى عليه بالتوقيع على محضرى الاتهام محل الواقعة.

 

أهم الاخبار