رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتهام الجيش الهندى في كشمير بـ"إرهاب الدولة"

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011 07:49
نيودلهى - أ ش أ

وجه رئيس جماعة الدعوة في باكستان "حافظ سعيد" اتهاما، للجيش الهندي في كشمير بتنفيذ سياسة "إرهاب الدولة"، معربا عن أسفه الشديد إزاء اكتشاف

مقابر جماعية مجهولة بولاية جامو وكشمير مؤخرا.

وقال حافظ سعيد اليوم الثلاثاء، "إن اكتشاف المقابر الجماعية هو أسوأ مثال لإرهاب الدولة الهندية ضد هؤلاء الذين يكافحون من أجل تقرير المصير في ظل قرارات الأمم المتحدة، ونحن نشعر بالقلق البالغ لهذه الأعمال الوحشية التى تمت تحت مظلة الولاية".

ودعا رئيس جماعة الدعوة، إلى إجراء تحقيق مستقل في المقابر الجماعية المجهولة التى تم اكتشافها بولاية جامو وكشمير، مشيرا إلى أن إجراء تحقيق مستقل في هذه المسألة سيؤدى إلى مزيد من الاكتشافات من هذا القبيل التى تذكرنا بما حدث من مجازر بشرية في البوسنة وكوسوفو.

وانتقد حافظ سعيد صمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن وغيرهما من منظمات حقوق الإنسان الدولية بشأن هذه المسألة، رغم أن تقرير لجنة حقوق الانسان

كشف حقيقة أن الهند كانت تستخدم كل الوسائل غير المشروعة لسحق حركة الحرية الجارية في وادي كشمير.

وقال رئيس جماعة الدعوة، إن الهند لم تسمح للمنظمات المعنية بحقوق الإنسان بزيارة وادي كشمير فقط من بين المناطق الأخرى في كشمير وذلك لتجنب الكشف عن الأعمال الوحشية التي ترتكبها في الوادي.

يشار إلى أن الهند تتهم حافظ سعيد وآخرين بالضلوع في هجمات مومباي الإرهابية في نوفمبر 2008 والتي راح ضحيتها 166 قتيلا وتطالب باعتقاله ومحاكمته، إلا أن المحكمة الباكستانية سبق أن قدمته للمحاكمة وأطلقت سراحه لعدم كفاية الأدلة ضده التى قدمتها نيودلهي لإسلام آباد.

أهم الاخبار