رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحد.. وزير خارجية إيطاليا يجري مباحثات مع سامح شكري

أخبار وتقارير

الأربعاء, 03 يونيو 2015 10:54
الأحد.. وزير خارجية إيطاليا يجري مباحثات مع سامح شكريالعلمين المصري والإيطالي
القاهرة_بوابة الوفد

أعلن سفير إيطاليا لدى مصر "ماوريتسيو مساري" أن وزير خارجية بلاده "باولو جينتيلوني" سيقوم بزيارة القاهرة الأحد المقبل، يجري خلالها مباحثات مع نظيره سامح شكري حول سبل تعزيز التعاون الثنائي والقضايا ذات الاهتمام المشترك..مشيرا إلى الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء إبراهيم محلب لروما في شهر يوليو المقبل.


جاء ذلك في كلمته التي ألقاها الليلة الماضية في الاحتفال الذي أقيم بمناسبة العيد القومي الذي حضره اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية ولفيف من كبار الشخصيات والسفراء الأجانب المعتمدين لدى مصر.


وأكد مساري قوة العلاقات الخاصة بين مصر وإيطاليا التي تقوم على أساس الثقة المتبادلة والصداقة القوية الرؤية والاهتمامات المشتركة، ومن بينها محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة..موضحا أن قوة هذه العلاقات انعكست في الزيارات التي تمت خلال الفترة الماضية.


وأضاف" إن رئيس وزراء إيطاليا "مايتو رينزي" زار مصر مرتين وهو الزعيم الأوروبي الوحيد الذي قام بذلك بعد 30 يونيو عام 2013 ومازالت كلماته التي ألقاها في المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ حاضرة

في وجدان الشعب المصري..مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي زار روما في أول زيارة له لدولة أوروبية".


وتابع" كما زار وزير خارجية إيطاليا مصر مرتين ووزير التنمية الاقتصادية الإيطالية ثلاث مرات برفقة وفد كبير من رجال الأعمال الإيطاليين بجانب قيام وزير الدفاع من كلا البلدين بتبادل الزيارات".


وأفاد بأن إيطاليا تتقاسم مع مصر نفس الرؤية بعدم التسامح والتهاون مع الإرهاب الذي يعمل على تهديد استقرار الدول في المنطقة..مؤكدا على التعاون المشترك مع مصر لتحقيق هدف الوصول بليبيا لتصبح دولة مستقرة موحدة ديمقراطية تعيش في سلام.


وأكد أن روما تعد شريكا تجاريا مهما لمصر حيث من المتوقع أن يصل التبادل التجاري إلى 6 مليارات دولار في غضون عامين، وأن كلا البلدين يتقاسمان البحر المتوسط ويعتبران قوة ومنارة ثقافية مهمة، ومن أهم الحضارات في العالم..معربا عن ثقته في الاستمرار في الاتجاه

الإيجابي للعلاقات والتعاون الثنائي.


وذكر مساري أن هذا العام مهما بالنسبة لإيطاليا لسببين، هما: مرور 100 عام على مشاركة روما في الحرب العالمية الأولى ، والثاني لاستضافتها لمعرض اكسبو ميلان 2015 الذي تم افتتاحه في أول مايو والذي سيستمر حتى أكتوبر المقبل ويتناول أهمية الأمن الغذائي والاستقرار ما يظهر دور روما كقوة اقتصادية.

 

وأضاف" كما تسهم إيطاليا في تحقيق الأمن والاستقرار في العالم من خلال قوات لحفظ السلام..فضلا عن سعيها للحصول على العضوية غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي لعامي 2017 و2018 ".


يشار إلى أن مصادر قد ذكرت بأن القاهرة ستستضيف الأسبوع المقبل اجتماعا وزاريا ثلاثيا يجمع بين مصر والجزائر وإيطاليا بشأن ليبيا

.

ويعد هذا الاجتماع الذي يعقد الأحد المقبل هو الثاني من نوعه الذي يعقد بين الدول الثلاث لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا حيث عقد الاجتماع الأول في شهر أبريل الماضي بالعاصمة الإيطالية روما بمشاركة وزير الخارجية سامح شكري، ووزير الخارجية الإيطالي باولو جبنتيلوني، ووزير الشؤون المغاربية والأفريقية في الحكومة الجزائرية عبد القادر مساهل.


ويأتي انعقاد الاجتماع الثلاثي بين مصر والجزائر وإيطاليا في إطار التشاور بين الأطراف المعنية بحل الأزمة الليبية والجهود المبذولة بغية الوصول إلى حل شامل لهذه الأزمة وسبل استعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب الذي بات يهدد سلامة واستقرار دول الجوار الليبي.