رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضابط شاهد بـ"اقتحام سجن بورسعيد ": "صدرت لنا أوامر بعدم حمل السلاح"

أخبار وتقارير

الاثنين, 01 يونيو 2015 11:21
ضابط شاهد بـاقتحام سجن بورسعيد : صدرت لنا أوامر بعدم حمل السلاح جانب من جلسة المحاكمة
القاهرة - بوابة الوفد - محمد موسي تصوير: محمد كمال

أكد الرائد سامر محمد مصطفى بيدق، رئيس قسم التدريب بإدارة قوات الأمن ببورسعيد، أنه في وقت أحداث الشغب التي أعقبت الحكم في القضية المعروفة إعلامياً بـ "مذبحة ستاد بورسعيد" أنه كان مُعين لرئاسة قوة على ميكروباص مدرع لتأمين مقر حزب "الحرية والعدالة" بالمحافظة.

وتابع الرائد - خلال شهادته في القضية المعروفة إعلامياً بـ "اقتحام سجن بورسعيد" -

تلقينا تكليفاً من مشرف عمليات النجدة بالمحافظة لترك مكانه والتوجه بمركبته المدرعة لمحيط "قسم العرب" من أجل زيادة تأمينه، مشيراً إلى أوامر وردت إليه بعدم حمل أي أسلحة نارية وأن تسليحه والقوة المرافقي كان فقط "قنابل الغاز".

وأضاف الشاهد بأنه وبعد وصوله لمحيط القسم كان الاعتداء على

القسم كان قد بدأ بالحجارة والقنابل الحارقة (المولوتوف)، مشددًا إلى أن تعامله هو وقواته كان تعاملاً بالغاز فقط.

وقال سامر: "بعد أن تطور هجوم المعتدين ليشمل الاعتداء بالأسلحة النارية اضطر إلى الدخول داخل مركبته وانسل لخلف القسم من أجل حماية أرواح أفراد القوة".

وأفاد الشاهد بأنه لم يعلم أي أسماء لهؤلاء المعتدين، مؤكداً بأنهم استخدموا كافة العيارات النارية للاعتداء على القسم مبدياً عدم علمه بنوعية الرد الذي اتخذه المتواجدين داخل القسم، مبرراً ذلك بأنه كان خارجه.

أهم الاخبار