رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متحدثًا لزعيمة حزب الجبهة الوطنية بفرنسا..

الطيب: يجب مكافحة "الإسلاموفوبيا" في أوروبا

أخبار وتقارير

الخميس, 28 مايو 2015 13:28
الطيب: يجب مكافحة الإسلاموفوبيا في أوروباد. أحمد الطيب
القاهرة - بوابة الوفد:

استقبل الدكتور أحمد الطيب, شيخ الأزهر الشريف, اليوم الخميس، مارين لوبان، رئيسة حزب الجبهة الوطنية بفرنسا، بناءً على طلبها، وذلك في إطار انفتاح الأزهر على كافة الأطراف والتيارات الفكرية بغرض الرد والتصدي لكل ما يسيء إلى الإسلام وسماحته وقبوله للآخر.

 

وأكدت مارين لوبان- وفق بيان الأزهر، عقب اللقاء- احترامها الشديد للدين الإسلامي وسماحته، وأنها تفرق تمامًا بين الإسلام بهذه الصورة، وبين الإسلام السياسي المتطرف، الذي يلقى بظلاله على كثير من مناطق العالم، لافتة إلى أنها حزينة

لأن الشعب الفرنسي لا يستطيع أن يفرق بين هذا وذاك.

 

وهنا علق الإمام الأكبر، على كلام “لوبان” قائلاً: "إنه لا يوجد إسلام سياسي وإسلام متطرف، ولكن هناك مسلمون معتدلون يفهمون صحيح الدين، وهم الغالبية، وآخرون متطرفون -وهم أقلية- أساءوا فهم الدين".

 

وطالبت -لوبان- أن يكون الأزهر على تواصل مع المؤسسات الفرنسية من أجل تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام؛ نظرًا لمكانته وفكره المعتدل الذي يحترم

كافة الأديان والحضارات وحقوق المرأة، موضحة أنها مع أن يُعبِّر المسلمون الفرنسيون عن إسلامهم، وأن يعيشوه بحرية مطلقة في فرنسا.

 

ومن جانبه، أشار الإمام الأكبر إلى أن السبب الرئيس فيما يعانى منه العالم الآن؛ يتحمل الغرب جزء كبير منه، وخصوصًا أن الغرب احتضن كثيرًا من الإرهابيين، مطالبًا بضرورة العمل على مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا في البلاد الغربية.

 

وفى ختام اللقاء، شدد "الطيب" على احترام الأزهر للآخر، موضحًا أن جامعة الأزهر يدرس بها نحو نصف مليون طالب، من بينهم أكثر من 35 ألف طالب من جنسيات مختلفة، وهذا يؤكد أن الأزهر الشريف يعمل على إرساء السلام في جميع أنحاء العالم.

أهم الاخبار