رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة تتلو قرار الإحالة بـ"إهانة القضاء"

أخبار وتقارير

السبت, 23 مايو 2015 11:05
النيابة تتلو قرار الإحالة بـإهانة القضاءصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد - محمد مصطفي:

واصلت محكمة جنايات القاهرة، المنعتقدة بأكاديمية الشرطة، نظر أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و24 آخرين، في اتهامهم بإهانة القضاء.

 

وتلا ممثل النيابة العامة  أمر الإحالة الذي أعده المستشار ثروت حماد، قاضي التحقيق المنتدب من وزارة العدل، اتهمت فيه كل من : عصام سلطان (محام وعضو مجلس الشعب السابق- محبوس)- محمود الخضيري (محام وعضو مجلس الشعب السابق)- محمد سعد الكتاتني (رئيس مجلس الشعب السابق- محبوس)- محمد البلتاجي (أستاذ بكلية الطب جامعة الأزهر وعضو مجلس الشعب السابق- محبوس)- صبحي صالح (محام وعضو مجلس الشعب السابق- محبوس)- مصطفى النجار (طبيب أسنان وعضو مجلس الشعب السابق)- محمد العمدة (محام وعضو مجلس الشعب السابق- محبوس)- محمد منيب (محام وعضو مجلس الشعب السابق)- حمدي الفخراني (عضو مجلس الشعب السابق)- الدكتور محمود السقا (أستاذ بكلية الحقوق جامعة القاهرة وعضو مجلس الشعب السابق)- الدكتور عمرو حمزاوي (أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة وعضو مجلس الشعب السابق)- ممدوح إسماعيل (محام وعضو مجلس الشعب السابق- هارب)- منتصر الزيات (محام)- عبدالحليم قنديل (رئيس تحرير جريدة صوت الأمة)- نور الدين عبدالحافظ (مقدم برامج بقناة مصر 25 )- أحمد حسن الشرقاوي (صحفي بوكالة أنباء الشرق الأوسط)- توفيق عكاشة (رئيس قناة الفراعين)- أمير حمدي سالم (محام)- عاصم عبدالماجد (عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية- هارب)- وجدي غنيم (داعية- هارب)- عبدالرحمن

يوسف القرضاوي (مقدم برامج سابقا- هارب)- علاء عبدالفتاح (مطور برمجيات)- محمد مرسي العياط (رئيس الجمهورية الأسبق- محبوس)- أحمد أبوبركة (محام وعضو مجلس الشعب السابق- محبوس)- الدكتور محمد محسوب (وزير شئون المجالس النيابية السابق- هارب).

وأكد قرار الإحالة ، أنهم أهانوا وسبوا القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والازدراء والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر، بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

واتهمت النيابة كل من المتهمين أمير سالم المحامي، ومحمد مرسي، رئيس الجمهورية الأسبق، وأحمد أبوبركة، المحامي، أنهم نشروا بطريق الإدلاء بأحاديث بث علنية في القنوات التليفزيونية والفضائية المختلفة، أمورًا من شأنها التأثير في القضاة المنوط بهم الفصل في دعوى مطروحة أمامهم (محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك، وقضية أرض الطيارين التي كان متهمًا فيها الدكتور أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق) وعلى الشهود الذين قد يطلبون للإدلاء بشهادتهم، وعلى الرأي العام ضد المتهمين في تلك الدعوى.

كما نسب أمر الإحالة إلى الرئيس الأسبق محمد مرسي أنه سب وقذف موظفا

عاما وذا صفة نيابية (القاضي علي محمد أحمد النمر) بأن وصفه في خطابه الرئاسي في 26 يونيو 2013 المذاع علانية على القنوات التليفزيونية المختلفة، بكونه «قاضيًا مزورًا ومازال يجلس على منصة القضاء» معرضًا به بأنه أحد قضاة محاكمة خصها وحددها في حديثه، وهي دعوى المحاكمة المعروفة إعلاميا بقضية أرض الطيارين، وكان ذلك جميعه بسبب أداء وظيفته كقاض، وأدائه لخدمة عامة وهي الإشراف على الانتخابات البرلمانية عام 2005.

فيما رفض المتهمين هذه الاتهامات، و قال مرسي إنه يرفض المحاكمة تماما مع احترامه للمحكمة.

وقال عصام سلطان ردا على الاتهامات الموجهة من النيابة العامة، إنه تم سحب منه كل كتب القانون و الدستور و منع عنه الأكل و الشراب و إنه يشرب مياه ملوثة بمياه المجاري و ذلك بإشراف مساعد الوزير –حسب قوله-.

و طلب سلطان من المحكمة  إثبات أنه يعذب 24 ساعة داخل سجن العقرب من قبل القائمين على سجن العقرب وشكا مساعد الوزير اللواء  حسن السوهاجي،  و الذي يمنع عنه كل شئ، قائلاً إنه غير مذنب في تلك القضية، فيما نبهت عليه المحكمة بالصمت و سمحت له بإحضار  ورقه و قلم لكتابة شكواه.

و قال المستشار محمود الخضيري انه يهان امام عائلته و اخرين،وقال "أنا بقالي  46 سنه علي منصه القضاء و لا يصح ذلك و انا غير مذنب".

و قال البلتاجي انه يعذب داخل سجن العقرب و يدخل عليه رئيس مصلحها لسجون في منتصف الليل بالكلاب و طلبت المحكمه منه كتابه شكوي  و قال انه يعتز بكل كلمه قالها و يتمسك بها لانه نائب عن الشعب المصري في البرلمان، قائلًا "من حقي إلا أهان"، ورفض سعد الكاتتي و صبحي صالح كافة الاتهامات.

قرار الاحالة..

أهم الاخبار