زيناوي يبحث مع البشير حل أزمة جنوب كردفان

أخبار وتقارير

الأحد, 21 أغسطس 2011 21:51

 وصل رئيس الحكومة الأثيوبية ميليس زيناوي اليوم الأحد إلى الخرطوم في زيارة التقى خلالها الرئيس السوداني عمر حسن البشير، وتركزت على البحث عن حل للأزمة القائمة في جنوب كردفان والنيل الأزرق

وقال البشير في تصريح صحفي إثر اجتماعه بزيناوي الهدف من الزيارة حل المشكلة في جنوب كردفان ونزع فتيل الأزمة في النيل الأزرق وقد رحبنا بذلك.

من جانبه قال المسؤول الأثيوبي عاجلا أو آجلا لا بد أن يتحقق السلام في السودان، وأنا والرئيس البشير

ناقشنا السلام في السودان وبصورة خاصة في النيل الأزرق وجنوب كردفان واتفقنا على معظم القضايا وعلى الدفع إلى الأمام بالمصالحة في السودان.

وتجري مواجهات في جنوب كردفان بين الحكومة السودانية ومتمردين تابعين للحركة الشعبية-شمال السودان، فيما يسود التوتر في ولاية النيل الازرق بسبب وجود مقاتلين فيها يتبعون لجيش دولة جنوب السودان، ولكنهم ينتمون الى شمال السودان.

وكان الطرفان المتنازعان في جنوب كردفان

وقعا اتفاقا اطاريا بوساطة من الاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في 28 يوليو الماضي لوقف الحرب في جنوب كردفان، لكن المؤتمر الوطني الحزب الحاكم في شمال السودان عاد ورفض الاتفاق.

وتقع ولاية النيل الازرق على الحدود بين الشمال والجنوب ودار فيها جزء من الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه التي انتهت بموجب اتفاق السلام الشامل 2005.

وقاتل سكان النيل الازرق الاصليون مع الجنوب على الرغم من وجودهم في شمال السودان.

ويوجد في ولاية النيل الازرق آلاف المقاتلين السابقين في جيش الجنوب تصر الحكومة السودانية على نزع اسلحتهم، في حين يطالبون بدمجهم بالقوات الامنية السودانية المختلفة.

 

أهم الاخبار