رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"شباب الثورة": الشحات أعاد لنا كرامتنا

أخبار وتقارير

الأحد, 21 أغسطس 2011 20:43
أ.ش.أ

أشاد اتحاد شباب الثورة اليوم الأحد بالشاب المصرى "أحمد الشحات" الذى أسقط علم إسرائيل، وأكد الاتحاد رفض الاعتذار الإسرائيلي الذي "جاء علي استحياء ومن مستوي حكومي أقل من رئيس وزراء الكيان الصهيوني"،

مؤكدا ضرورة عدم التهاون في حق أبناء مصر ودماء الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن.

وطالب الاتحاد فى بيان صدر مساء اليوم بتصعيد الموقف علي المستوي الدولي للمطالبة بتقديم قتلة الشهداء إلي المحاكمة استنادا لما سجلته القوات الدولية من أخطاء علي العدو

الإسرائيلي.

كما طالب بإعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد "لأن هذه الاتفاقية لا تتناسب والثورة المصرية العظيمة وأن الوقت الذي وقعت فيه كان له ظروفه وملابساته"، حسبما أفاد البيان.

وقرر الاتحاد الاستمرار في التظاهر أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة لحين تحقيق المطالب والتي تتمثل فى طرد السفير الإسرائيلي من مصر واستدعاء السفير المصري من عاصمة الكيان الصهيوني دون تردد، وإلغاء عقد تصدير الغاز إلي

إسرائيل، ووقف كافة أشكال التطبيع سواء كان سياسيا أو تجاريا أو أمنيا،وإعادة النظر في معاهدة كامب ديفيد خصوصا بعد الاختراقات المتكررة من الجانب الإسرائيلي.

ورحب الاتحاد -فى بيان له- بموقف أحمد الشحات الذي عرض حياته للخطر وقام بتسلق 23 طابقاً لإنزال علم الكيان الصهيوني الذي ظل مرفوعاً طيلة 30 عاما علي أرض مصر ورفع العلم المصري فقد بعث هذا الشاب برسالة إلي إسرائيل أمام مرأى ومسمع من العالم أن لا شىء يستعصي علي الشباب المصري إذا عقد العزم والنية على تحقيقه، داعيا كافه القوي السياسية لنبذ الخلافات والتوحد في هذا الوقت الحساس الذي تمر البلاد.

 

أهم الاخبار