رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سكان حدائق القبة يستغيثون بمحافظ القاهرة بسبب "جراج السيارات"

أخبار وتقارير

الاثنين, 18 مايو 2015 13:34
سكان حدائق القبة يستغيثون بمحافظ القاهرة بسبب جراج السيارات
القاهرة - بوابة الوفد - نسمة توكل وأحمد المصري:

اشتكى سكان شارع البنك الأهلي بعمارات السعودية بمنطقة حدائق القبة، من قيام سكان "عمارة 1" تابعة لتقسيم الاوقاف بتأجير قطعة من الأرض بمساحة "10 باكيات" من حي الزيتون، واستغلالها جراجًا لانتظار السيارات، مؤكدين أن استغلال تلك المساحة أدى إلى تشويه معالم الشارع وإحداث أزمة مرورية.

وقال سكان المنطقة، لـ"بوابة الوفد"، إن بعض سكان العمارة يدفعون للحي مبلغ 70 جنيهًا شهريًا لكل سيارة يتم انتظارها بالشارع، في الوقت الذي يرفضون فيه انتظار سيارتهم بجراج العمارة نظير 100 جنيه شهريًا، ما يخلق أزمة مرورية بالشارع نظرًا لتكدس السيارات أمام مداخل العمارات.

وأوضح سكان المنطقة المتضررون، أن استغلال بعض ساكني "عمارة 1" للشارع في انتظار سياراتهم، خلق حالة من الاستياء بين الاهالي، لعدم وجود مساحة كافية لهم لانتظار سيارتهم الاخري.

وقال "حسام الصباغ" أحد سكان  شارع عمارات السعودية بمنطقة كوبري القبة،

إن أصحاب المحلات بالشارع مستاؤون من احتلال سيارات سكان عمارة "1" لمدخل رزقهم، وعرقلة سيارات النقل المحملة بالبضائع في تحويل بضاعاتها لداخل المحلات.

وأشار "الصباغ" إلى أن شارع عمارات السعودية يعد شارعًا حيويًا بالمنطقة، حيث تمر به معظم سيارات المدارس لنقل الطلاب إلى ومن مدارسهم، ما يسهم في حالة من الأزمة المرورية وحدوث مشادات بين السائقين وأصحاب السيارات المنتظرة بالشارع، متسائلاً: "كيف يؤجر الحي قطعة أرض بالشارع لبعض الأفراد وتخصيصها لانتظار السيارات؟ وهل يجوز لكل شخص أن يحتل مساحة من الشارع لنفسه مقابل 70 جنيهًا فقط؟".

فيما قال عبد البر لاشين، أحد سكان الشارع المتضررين: "نحن نعاني يوميًا في إيجاد مكان لركن سيارتنا، بعد استغلال بعض سكان عمارة

(1) لجزء من الشارع من أجل سيارتهم فقط"، موضحًا أن تلك الظاهرة منتشرة بأغلب الشوارع في حدائق القبة، حيث امتلكها البعض بوضع اليد، واضعين السلاسل والقوالب الأسمنتية والأعمدة الحديدية ببعض المساحات واستغلالها كجراجات، الامر الذي يعيق السيارات المخصصة لذوى الاعاقة من العبور او الانتظار.

ومن جانبه، قال "رمضان محمد"، أحد سكان المنطقة، إن المصلين يواجهون مشكلات حقيقية خلال صلاة الجمعة، بسبب انتشار السيارات حول المسجد دون أدنى مراعاة لهم، موضحًا أنهم توجهوا إلى رئاسة الحي لتقديم شكواهم، فرد عليهم المسئول عن الساحات بالحي: "بدل ما تشتكو خدو زيهم".

وأكد رمضان، أن المسئول عن الساحات بالحي أوضح لهم، أن هذه تعليمات محافظ القاهرة لتنمية موارد الأحياء.

واستغاث سكان المنطقة بمحافظ القاهرة الدكتور جلال سعيد، لحل تلك الظاهرة التي أصبحت تمثل مشكلة أساسية بالشارع وتشوه من معالمه، فضلاً عن الازمة المرورية المخلفة من تلك الظاهرة.

أما عن رأى ساكنى عمارة "1" المشكو في حقهم، فقد رفضوا الحديث لـ"بوابة الوفد" والتحدث عن شكوي أهالى المنطقة، قائلين: "إحنا واخدين تصريح من الحي ومشكلتكم مش معانا ولكن مع الحي".

 

أهم الاخبار