إيران تدين أمريكيين وتحكم عليهما بالسجن 8 سنوات

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 21:00
طهران– رويترز:

 قال التلفزيون الإيراني اليوم السبت إن الامريكيين: شين باور وجوش فاتال المحتجزين في ايران منذ أكثر من عامين أدينا بالتجسس وصدر عليهما حكم بالسجن ثماني سنوات لكل منهما

والقي القبض على الرجلين في 31 يوليو 2009 بالقرب من الحدود الايرانية مع العراق ومعهما الامريكية سارة شورد التي افرج عنها بكفالة 500 الف دولار في سبتمبر 2010 وعادت الى الولايات المتحدة.

وقال الثلاثة واعمارهم تتراوح بين العشرينيات والثلاثينيات انهم كانوا يتنزهون في الجبال بشمال العراق واذا كانوا عبروا الحدود التي لا تحمل أي علامات مع ايران فسيكون ذلك عن طريق الخطأ.

ونقل موقع التلفزيون على الانترنت عن مصدر قضائي مطلع قوله: فيما يتعلق

بالدخول بشكل غير قانوني للاراضي الايرانية صدر على كل منهما حكم بالسجن ثلاثة أعوام وفيما يتعلق بتهم التعاون مع المخابرات الامريكية حكم على كل منهما بالسجن خمسة أعوام.

وقال المصدر: إن أمام الامريكيين 20 يوما لاستئناف الحكم.

وقالت الولايات المتحدة التي انقطعت علاقاتها الدبلوماسية مع ايران أنها تحاول التحقق من صحة التقرير من خلال السفارة السويسرية التي ترعى المصالح الامريكية في ايران.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية في بيان طالبنا مرارا بالافراج عن شين باور وجوش فاتال اللذين احتجزا في سجن ايفين بايران

لمدة عامين. شين وجوش سجنا لفترة طويلة جدا وحان الوقت للم شملهما مع عائلتيهما.

واسفرت هذه القضية عن زيادة التوتر بين طهران وواشنطن التي قطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد حادث اقتحام السفارة الامريكية في مطلع الثورة الاسلامية عام 1979.

وأعلن هذا الحكم في الوقت الذي بدأت فيه روسيا محاولة جديدة للتوصل الى حل دبلوماسي للازمة بشأن البرنامج النووي الايراني الذي تقول واشنطن انه يستهدف انتاج أسلحة نووية وهو ما تنفيه ايران.

ونفى الرئيس الامريكي باراك اوباما ان يكون للامريكيين الثلاثة الذين كانوا يعملون في الشرق الأوسط عندما قرروا التنزه في الجبال الشمالية العراقية أي صلة بالمخابرات الامريكية.

ونفى باور وفاتال اللذان يقيمان معا في زنزانة واحدة في سجن ايفين في طهران الاتهامات الموجهة اليهما في جلسة مغلقة في السادس من فبراير وانتظرا الحكم منذ جلسة ثانية في 31 يوليو.

أهم الاخبار