رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوغلو: تدهور العلاقات مع إسرائيل ما لم تعتذر

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 20:20
انقرة- ا ف ب:

أعلن وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو اليوم السبت ان العلاقات مع اسرائيل مرشحة للتدهور في حال واصلت الدولة العبرية رفضها لتقديم اعتذار الى تركيا بعد قيام قواتها بمهاجمة سفينة تركية كانت تقل دعاة سلام العام 2010 قبالة قطاع غزة ما ادى الى مقتل تسعة ناشطين اتراك

ونقلت وكالة الاناضول للانباء عن داود اوغلو قوله خلال زيارة له الى جنوب افريقيا: لا يمكن ان يحصل تطبيع مع اسرائيل ما لم تتم تلبية

مطالب تركيا.

وكان رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان رفض قبل ايام اي تطبيع للعلاقات مع اسرائيل ما لم تقدم اعتذارا عن مهاجمتها للسفينة التركية مافي مرمره التي كانت تحاول كسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة.

واضاف اردوغان ان انقرة تنوي اتخاذ بعض الاجراءات بحق اسرائيل من دون ان يكشف طبيعتها.

كما تطالب تركيا بتعويضات لاهالي الضحايا وبرفع الحصار عن غزة.

واضاف داود اوغلو ان على اسرائيل الا تتصور ان العلاقات الثنائية بين البلدين ستبقى على حالها بعد النشر المتوقع خلال ايام لتقرير للامم المتحدة عن حادثة العام 2010. واضاف ان العلاقات ستتراجع اكثر فاكثر والوضع الحالي لا يمكن ان يبقى على ما هو عليه.

وافاد دبلوماسيون اتراك ان انقرة التي كانت استدعت سفيرها في تل ابيب بعد الهجوم الاسرائيلي وابقت على قائم بالاعمال يمكن ان تخفض ايضا تمثيلها لدى الدولة العبرية.

وكانت اسرائيل أعربت عن استعدادها للتعبير عن أسفها ودفع تعويضات لاسباب انسانية الى اهالي الضحايا، الا انها رفضت تقديم اعتذار للحول دون تعريض جنودها لملاحقات قضائية.

 

أهم الاخبار