"حتاتة":أطالب بإعادة النظر في معاهدات مصر مع إسرائيل

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 20:06
القليوبية ـ صلاح الوكيل ومحمد عبد الحميد:

طالب الفريق مجدي حتاتة المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية بإحالة حادث مقتل شهداء الحدود الي مجلس الأمن للتحقيق فيه،

وإعادة النظر في جميع المعاهدات مع إسرائيل, والنظر في حجم تواجد القوات المصرية علي الحدود مع اسرائيل ومراجعة جميع الاتفاقيات الموقعة في هذا الشأن بما لا يضر بالجانب المصري وبالأمن القومي

وطالب «حتاتة» إسرائيل بتقديم اعتذار رسمي لمصر عن الشهداء الأبرياء الذين قتلوا علي الحدود، مؤكداً أن استدعاء مصر للسفير الاسرائيلي بالقاهرة للتحقيق في الحادث لا يكفي.

وقال: يجب أن تقوم الادارة المصرية برد مناسب علي قدر هذا الحدث، محذراً من زيادة التمادي في تجاوزات اسرائيل علي الحدود بين مصر وإسرائيل.وأضاف: ان ما يحدث مع اسرائيل قبل «25 يناير» غير ما يحدث الآن.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي عقد بقرية دجوي بمحافظة القليوبية بحضور عدد كبير من

مواطني المحافظة.

وطالب «حتاتة» الحكومة المصرية بسرعة إصدار البيانات بكل شفافية ومصداقية في جميع الأحداث التي تمر وتحدث في مصر حتي لا تحدث حالة من الفوضي والتخبط والإشاعات بين المواطنين، وقال إن ثورة 25 يناير احدثت تأثيرات كبيرة في المجتمع المصري حيث انها اسقطت نظاماً كاملاً بجميع الاجهزة المعاونة له، بالاضافة إلي أنها كسرت حاجز الخوف لدي المصريين من السلطة وجعلتهم يعيشون حريتهم ويطلبون حقوقهم دون قيود وقادرين علي محاسبة المسئولين. مشيراً إلي ان ثورة يناير مثل حرب السادس من اكتوبر فكلاهما اعاد للأمة المصرية كرامتها ومجدها ومستقبلها.

وطالب حتاتة المصريين بأن يمارسوا حريتهم عن طريق إبداء رأيهم بالاقناع وليس بالقوة، واحترام القوانين والتشريعات العامة وإعلاءا

لمصلحة العامة للوطن حتي تعود عجلة الانتاج.

وأشار «حتاتة» إلي أن الاهتمام بالتعليم من اهم اولوياته فهو أساس كل تقدم وهو المحور الأساسي لأي نهضة ولذلك فلابد من اقامة نهضة تعليمية عصرية في جميع مراحل التعليم المختلفة، وكذلك الاهتمام بالبحث العلمي ووضع خطة طموحة للنهوض به بالتعاون مع جميع العلماء المصريين في الداخل والخارج، وأنه يجب الاهتمام بالنهضة الاقتصادية المصرية واستغلال جميع الموارد الاستغلال الأمثل وذلك لتحقيق التنمية الاقتصادية المثلي لصالح المصريين وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية لجميع فئات الشعب المصري.

واستنكر «حتاتة» تباطؤ الاحزاب والقوي السياسية في الاستعداد للانتخابات البرلمانية.

وحول عدم ثقة المجتمع المصري في الرؤساء من العسكريين، أكد «حتاتة» أن لكل رئيس حكم مصر كان من داخل المؤسسة العسكرية حسناته وسيئاته، مشيراً إلي ان المؤسسة العسكرية تعد اكثر المؤسسات ديمقراطية، فالقرار يتخذ داخلها بمنتهي الديمقراطية واحترام الآراء سواء المعارضة أو المؤيدة وكافة وجهات النظر.

وفي لفتة إنسانية قام «حتاتة» بزيارة اسرة الشهيد أسامة جلال إمام بقرية زاوية «بلتان» بطوخ والذي استشهد «الخميس» الماضي علي الحدود المصرية ليتقدم واجب العزاء.

أهم الاخبار