وفد الإسكندرية يطالبون العسكري بمواجهة إسرائيل

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 19:17
كتبت- أميرةعوض:

أكد رشاد عبد العال المسئول الإعلامى لحزب الوفد بالإسكندرية ان الحزب يتابع  بقلق بالغ الأحداث والتطورات الأخيرة علي أرض سيناء الطاهرة والتي راح ضحيتها شهداء من أنبل رجال مصر حراس البوابة الشرقية ويعرب الوفد عن إدانته الكاملة لتلك الأحداث.

وأضاف أن الوفديين بالمحافظة وهم أحد الفصائل الطليعية في مصر يعلنون تضامنهم الكامل مع المؤسسة العسكرية في تلك اللحظات الحرجة التي يمر بها الوطن، ويطالبون المجلس العسكري بصفته الحاكم المؤقت للبلاد اتخاذ التدابير والمواقف اللازمة التي تعيد هيبة وكرامة مصر الثورة جراء انتهاكات إسرائيل للسيادة المصرية وقيامها

بأفعال إجرامية بحق الجنود المصريين.

وينوه الوفد أن مصر التي انتفضت عن بكرة أبيها من أجل المطالبة بالقصاص من قتلة ثوار 25 يناير ستعلن عن انتفاضتها من أجل المطالبة بالقصاص من قتلة الجنود المصريين البواسل، لذا يطالب الوفد بفتح تحقيق دولي فيما حدث ومحاكمة هؤلاء القتلة ، ومنع تصدير الغاز لإسرائيل وكذلك قيام الخارجية المصرية باستدعاء سفيرنا في تل أبيب وتوجيه استدعاء للسفير الإسرائيلي في مصر وإبلاغه بأنه لم يعد مرغوبا بتواجده

علي الأراضي المصرية.

ويري الوفد بالإسكندرية أنه قد آن الأوان في التفكير جديا فى تعليق العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل لحين إيجاد صياغة جديدة لاتفاقية كامب ديفيد تسمح لمصر من بسط كامل نفوذها علي كافة التراب المصري في سيناء .

وفي الختام فإن علي الطبقة السياسية الحاكمة في إسرائيل أن تدرك جيدا أن مصر اليوم ليست كـمصر الأمس فقد ولت سياسة الانبطاح والتهاون أمام جرائم إسرائيل المتكررة بحق الشعب المصري والفلسطيني التي كانت إبان حكم الرئيس المخلوع، وأن الشعب المصري لم يعد يرهبه القوة والبطش وأنه يدفع طوعا ثمن حريته وكرامته، فمصر الأبية الثائرة عادت لتمتلك زمام أمورها وقرارها بعدما أجبرت الطاغية علي التنحي ولن تسمح لأحد من أن ينال من كرامتها وسيادتها.

 

 

أهم الاخبار