رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أربع سنوات من الثورة

مبارك يحتفل بعيد ميلاده الـ 87 خارج أسوار السجن

أخبار وتقارير

الأحد, 03 مايو 2015 17:39
 مبارك يحتفل بعيد ميلاده الـ 87 خارج أسوار السجن مبارك وعائلته
القاهرة -بوابة الوفد- أحمد النوبي

يحتفل الرئيس المخلوع حسنى مبارك غدا الاثنين، بعيد ميلاده الـ  87  خارج أسوار السجن ، بعد أن أصدرت محكمة جنايات القاهرة فى 29 من نوفمبر الماضى حكمها ببراءة مبارك ونجليه علاء وجمال، ووزير داخليته الأسبق حبيب العادلي في القضية الشهيرة إعلامياً بمحاكمة "القرن".

و يعتبر عيد ميلاد مبارك 87 هو الأول له ولأسرته خارج أسوار السجون، منذ ثورة 25 من يناير 2011 بعد الإفراج عن نجليه علاء وجمال، وسط محاولات لإثبات البراءة و رحلات للبحث عن الحرية بين ظلمات السجون التى أطفأت شمعة احتفال الأسرة بعيد ميلاد مبارك.

و طوال 3 سنوات ماضية رفض مبارك دعوات مؤيديه للاحتفال بعيد ميلاده.

يأتى ذلك عقب توالى الكبوات الصحية التى يمر بها الرئيس الأسبق داخل مستشفى المعادى العسكرى.

وبعد أن كان عيد ميلاده بمثابة عيد قومى لحاشيته طوال 30 عاما هى مدة حكمه للبلاد تمجد خلالها بطولاته وتمجد مشاريعه القومية، مر يوم مولد مبارك مرور الكرام بعد الثورة.

و كان مبارك قد احتفل بعيد ميلاده الماضى داخل غرفته بمستشفى المعادى العسكرى بعد أن وافق على لقاء عدد كبير من الفنانين حسين فهمى

وحسن يوسف اللذين طلبا مقابلته لتهنئته بعيد ميلاده 86 ، إلى جانب عدد من الخبراء العسكريين، الذين اصطحبوا باقات الورود والهدايا.

هذا العام من المقرر أن ينظم أنصار مبارك، غدًا، وقفة أمام مستشفى المعادي العسكرى للاحتفال مع الرئيس الأسبق بعيد ميلاده الـ87.

وقال حسن الغندور، أحد مؤيدي مبارك، إن كل مؤيدي الرئيس الأسبق ينظمون احتفالية بعيد ميلاده، أمام مستشفى المعادي العسكري، مضيفًا أن عددًا من جنود الحرس الجمهوري السابق، أرسلوا برقية تهنئة للرئيس الأسبق "حسني مبارك" بواسطة التلغرافات، بمناسبة عيد ميلاده.

وأضاف الغندور، أن الجنود أعربوا خلال برقياتهم للرئيس السابق عن فخرهم بالفترة التي قضوها معه خلال فترة حكمه، قائلين: "كنت جندي حرس جمهوري، وأفخر بما قضيته  من فترة مع القائد مبارك"

أهم الاخبار