البريم:ليس هناك اتصالات بين مصر والقطاع

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 12:13
كتبت – مروة شاكر

أكد محمد البريم الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينية أنه لم يحدث أي اتصال بين مصر وقطاع غزة بشأن تصعيد

الأحداث في قطاع غزة، مشيرا إلى أن القطاع لن يقبل بأي تهدئة في ظل هذا التصعيد من جانب الاحتلال الصهيوني والدماء الفلسطينية التي أريقت في قطاع غزة وأنه على الاحتلال أن يتحمل نتيجة التصعيد.

وحول اجتماع جامعة الدول العربية لمناقشة الأحداث في قطاع غزة قال البريم إن الجامعة ضعيفة ولا يتوقعوا منها جديدا، لافتا إلى أن خلال هذا العدوان على غزة لم تقم الجامعة بإصدار أي إدانة أو اعتراض على ما حدث، وطالب المشاركون في اجتماع الجامعة بأن يكونوا أكثر مسئولية وأن يقوموا بسحب السفير الإسرائيلي من بلدانهم وإنهاء كافة العلاقات معها.

كما أوضح البريم في تصريحات له على قناة الجزيرة مباشر

أنه لا علاقة للمقاومة في قطاع غزة بعملية إطلاق النار على الحافلات الإسرائيلية في إيلات، لافتا إلى أن مباركتهم للحدث لا تعني أنهم المسئولون عنها، مؤكدا على أن عمليات التصعيد التي تأتي من جانب قوات الاحتلال إنما هي ورقة جديدة يلعبون عليها لإنهاء التهدئة، كما أنها محاولة للهروب من الأزمة الداخلية وما تشهده إسرائيل من توترات داخلية.

وحول عدم إعلان أي جهة مسئوليتها عن حادث إيلات أوضح البريم أن من نفذوا العملية لا يزالون في مرحلة ترتيب أوراقهم وحصر أسماء من قاموا بالعملية من استشهدوا وهذه العملية تأخذ وقتا طويلا .

شدد البريم على أن ما قالته اسرائيل بأن هناك صواريخ أطلقت من

جانب القطاع على إسرائيل الأمر الذي أدى إلى التصعيد من جانب إسرائيل هي رواية خاطئة، وأنه كان هناك عمليات اغتيال في المقاومة الفلسطينية وهو ما دفعهم للدفاع والتنصل من التهدئة.

ونبه إلى أن هناك أكثر من 30 صاروخا أطلقت من قبل الألوية وجماعات المقاومة في فلسطين ردا على ما اقترفته إسرائيل؛ حيث أصابت 8 كما أن هناك حالة من توقف الحركة في إسرائيل، مؤكدا على أن هذه ليست إلا البداية للرد وأن هناك اتصالات تجرى مع جميع الفصائل لترتيب هذا الأمر .

ودعا البريم في ختام حديثه مصر إلى ضرورة أخذ موقف أكثر حزما من مجرد سحب السفير ردا على ما حدث في سيناء من مقتل 5 ضباط على أراضي مصرية، لافتا إلى أن ما حدث من قبل الصهاينة في سيناء هو محاولة لإقامة سيطرته على سيناء وربما إقامة منطقة عازلة ، حيث أكد على ضرورة تضافر الجهود لردع السياسة الصهيونية لأن الاعتداء القادم لن يكون على غزة بل سيشمل سيناء أيضا .

 

 

أهم الاخبار