إسرائيل: لا ننوي الإضرار بالأمن المصري

أخبار وتقارير

السبت, 20 أغسطس 2011 08:38
القدس – رويترز:

قال مسئول عسكري إسرائيلي السبت، إن اسرائيل ترى أن معاهدة السلام بينها وبين مصر "عنصر جوهري للبقاء" في الشرق الاوسط، مضيفا أن اسرائيل لم تكن لديها أي نية للإضرار بأفراد الامن المصري في الحادث،

وذلك في أعقاب استشهاد ضابط من القوات المسلحة وجنديين من الأمن المركزى مساء الخميس بنيران إسرائيلية على الشريط الحدودى بطابا.
ونقلت وكالة "رويترز" عن المسئول قوله إن "اسرائيل ليست

لديها أي نية للإضرار بالامن المصري وتحقق في حادث سيناء".
وأدانت مصر الحادث الذي أدى إلى استشهاد عدد من أبنائها وإصابة آخرين، وقررت سحب سفيرها من إسرائيل، وطالبت إسرائيل بتقديم اعتذار رسمي عن هذا الحادث، كما كلفت الخارجية باستدعاء السفير الاسرائيلي بالقاهرة وإبلاغه احتجاج مصر على إطلاق النار، مؤكدة في الوقت
نفسه أنها لن تتهاون في حقوق أبنائها وحماية أرواحهم.
واستشهد ضابط من القوات المسلحة وجنديان من الأمن المركزى مساء الخميس وأصيب آخرون بنيران إسرائيلية على الشريط الحدودى بطابا، أثناء قيام الطائرة الإسرائيلية بتعقب متسللين داخل الشريط الحدودى على الجانب الآخر ومطاردتهم حتى وصولوا إلى الشريط الحدودى عند رفح أطلقت أعيرة نارية عليهم فى وجود عدد من جنود الأمن المركزى المصرى مما طالتهم النيران.

أخبار ذات صلة:

إيكونومست: العلاقات المصرية الإسرائيلية تواجة مأزقاً خطيراً

الجارديان: هل تصبح سيناء مصدراً جديداً للإزعاج؟

سحب السفير المصرى من إسرائيل

أهم الاخبار