رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"شباب الثورة" يرفض أى مساس بالجنود المصريين

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 21:54
شباب الثورة يرفض أى مساس بالجنود المصريين
القاهرة ـ أ ش أ:

أعلن اتحاد شباب الثورة اليوم الجمعة رفضه الكامل لأى اعتداء أو مساس بالجنود المصريين أو بالأراضى المصرية من جانب إسرائيل.

وأكد اتحاد شباب الثورة - فى رسالة وجهها إلى إسرائيل - أن أى مساس بالحدود
المصرية أو الجنود المصريين لن يسكت عنه الشعب المصرى لأن ما كان يقبله الرئيس السابق حسنى مبارك لن يقبله الشعب المصرى بعد ثورة 25 يناير لأن الشعب المصرى هو صاحب القرار الوحيد وهو من يمكن أن يتخذ قرار الحرب ضدهم.

كما أكد الاتحاد - فى بيان

له مساء اليوم أن الاعتداء على الجنود المصريين والأراضى المصرية يمثل خرقا لمعاهدة السلام ولكل المواثيق الدولية ويجب على إسرائيل ألا تعلق فشلها فى حماية أمنها الداخلى على الأمن المصرى، رافضا أية محاولات للوقيعة بين الشعب المصرى والإخوة الفلسطنيين أو التنازل عن حقوقهم لأن القضية الفلسطينية جزء لا يتجزأ من الأمن المصرى.

وطالب الاتحاد باستدعاء السفير الاسرائيلى والتحقيق معه فى هذا الاعتداء الآثم
وفتح تحقيق دولي في هذه الأحداث ومحاكمة من قام بإطلاق النار على الشهداء
المصريين ومن أصدر تلك الأوامر من الجانب الإسرائيلى، لأن الشعب المصرى لن يقبل إلا بالقصاص لأرواح شهدائه مثلما لم يقبل إلا بالقصاص لأرواح شهداء ثورة 25 يناير المجيدة.

كما طالب الاتحاد من الحكومة المصرية بوقف تصدير الغاز لإسرائيل ووقف أى حركة تجارة بين مصر وإسرائيل بعد انتهاكاتهم المتكررة لمعاهدة السلام، مؤكدا مشاركته فى تظاهرات ضخمة أمام السفارة الإسرائيلية لدى مصر للمطالبة بمحاسبة من أطلق النيران على شهداء الحدود المصرية والتأكيد على الرفض الكامل لأى اعتداء على الحدود المصرية.

وقدم اتحاد شباب الثورة خالص تعازيه لأسر الشهداء ووعدهم بأنهم لن يتركوا دماء
أولادهم مهما كانت الظروف.

أهم الاخبار