بكين تدعو إلى إعادة الاستقرار للأسواق العالمية

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 18:33
بكين ـ أ ف ب:

أكد نائب الرئيس الصيني شي جينبيج اليوم الجمعة ثقته في "مناعة" الاقتصاد الأمريكي مشددا امام نائب الرئيس الامريكي جو بايدن على ضرورة اعادة الاستقرار الى الاسواق المالية.

ويسعى شي الى طمأنة الامريكيين الذين يطالبون الصين بتشجيع طبقتها الوسطى على الاستهلاك بدل الاعتماد على حركة التصدير الكثيفة للمنتجات المصنعة المتدنية الاسعار لضمان الابقاء على نمو اقتصادي قوي.

وقال نائب الرئيس الصيني إن "الخطة الخمسية الثانية عشرة للصين تنص بوضوح على اننا سنسرع تغيير نمطنا من خلال تشجيع الطلب الداخلي اكثر".

وأضاف "نتوقع خلال السنوات الخمس

هذه ان تستورد الصين سلعا باكثر من ثمانية آلاف مليار دولار وهذا سيولد فرصا تجارية اكبر للشركات الامريكية".

كما حرص شي على طمأنة بايدن بأن الاقتصاد الصيني لن يشهد "هبوطا مفاجئا" بفضل اعتماد سياسة "متوازنة" ما بين الابقاء على نمو متواصل ومكافحة التضخم.

وقال شي إن "الاقتصاد الامريكي منيع جدا ويمتلك قدرة كبيرة على اصلاح نفسه".

واضاف "نعتقد ان الاقتصاد الامريكي سينهض في مواجهة التحديات التي تعترضه".

من جهته قال رئيس الوزراء

الصيني وين جياباو لدى استقباله بايدن إن نائب الرئيس الامريكي "نقل رسالة واضحة جدا الى الشعب الصيني مفادها ان الولايات المتحدة ستفي بوعودها والتزاماتها حيال دينها السيادي"، مؤكدا ان "ذلك سيحافظ على سلامة وملاءة وقيمة السندات الامريكية".

واضاف "انني واثق من ان ذلك سيعزز ثقة المستثمرين في الاقتصاد الامريكي".

ونددت الصين مؤخرا بـ"ادمان (الولايات المتحدة) على الديون" وحضت واشنطن بنبرة شديدة على التوقف عن العيش فوق امكاناتها، في وقت وصلت قيمة سندات الخزينة الامريكية لدى بكين في يونيو الى حوالى 1170 مليار دولار.

وقال مصدر امريكي ان زيارة بايدن التي تهدف الى اقامة حوار مع الادارة السياسية المقبلة في بكين، اتاحت حتى الآن توقيع عقود بقيمة مليار دولار.

 

أهم الاخبار