إيطاليا تدعو الأسد للتنحي بعد فقد شرعيته

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 09:32
إيطاليا تدعو الأسد للتنحي بعد فقد شرعيتهبشار الأسد الرئيس السوري
روما - أ ش أ:

 أعلن وزير الخارجية الإيطالى فرانكو فراتينى اليوم الجمعة أن بيان الاتحاد الأوروبى الذى طالب الرئيس السورى بشار الأسد بالتنحى،

يعكس تماما الموقف الإيطالى المتعلق بالإدانة الصارمة لنظام الأسد، والذى فقد أي شرعية بنظر الشعب السورى.واعتبر فراتينى - فى تصريح صحفى اليوم - الموقف الأوروبى الراهن تطورا يتفق والتوجه الذى حافظت عليه إيطاليا إزاء الأزمة السورية، منوها بأن إيطاليا أعطت فرصة للأسد عندما كان هناك أمل فى انطلاق حوار شامل، وبعدها استدعت السفير

الإيطالى واقترحت تشديد العقوبات بعد الإدراك بأن العنف الشرس قضى على الآمال بشأن إمكانية حدوث تحول فى السياسة السورية.

وأضاف "أنه فى ضوء التقارب المطلق بين الاتحاد الأوروبى وإيطاليا فى الشأن السورى فليس هناك شىء يمكن إضافته فيما يتعلق بالموقف الأوروبى الحازم تجاه النظام السورى".

وكان الاتحاد الأوروبى قد أعلن على لسان الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية كاترين آشتون أن الرئيس

السورى بشار الأسد فقد شرعيته بنظر شعبه وعليه أن يتنحى عن السلطة.

وأعربت آشتون عن قناعة الاتحاد بأن النظام السورى غير قابل للتغيير والإصلاح، فأي عملية إصلاح لن تنجح فى ظل القمع، كما أنه لقد سبق للرئيس السورى أن وعد بإصلاحات ولم يحققها مما يعنى فقدانه للمصداقية.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبى سيضيف أسماء جديدة على لائحة الأشخاص المستهدفين بالعقوبات من المسئولين السوريين على خلفية تورطهم بشكل أو بآخر فى عمليات قمع المحتجين فى البلاد، كما أنه يتحرك قدما من أجل مناقشة تدابير أكثر حزما تستهدف فرض عقوبات على قطاعات التكنولوجيا والاتصالات فى سوريا.

أهم الاخبار