نائب وزير الإعلام اليمني: المعارضة سرقت الثورة

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 08:35
صنعاء - أ ش أ:

أكد نائب وزير الإعلام اليمني عبدالجندي أن تحالف أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية بالبلاد) قد سرق ثورة الشباب، وأن إعلان التحالف عن

المجلس الوطني يترجم ما جاء في خطاب الرئيس علي عبد الله صالح والذي قال فيه "إن ثورة الشباب قد سرقت". وقال الجندي - في مؤتمر صحفي حضره مندوبو ومراسلو وسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية بصنعاء - "إن إعلان أحزاب المشترك تشكيلة ما يسمي بالمجلس الوطني لقيادة قوي الثورة هو ترجمة فعلية لقيام المشترك بسرقة ثورة الشباب التي تطالب بالثورة

علي الفساد والمفسدين، واصفا المجلس بأنه واحدة من التقليعات والتسميات التي يخرج بها المشترك كل فترة".

وأضاف في المؤتمر الذي عقد الليلة الماضية "أن على الشباب المعتصمين بالساحات الانتباه لأنفسهم لأن الكثير من المطلوبين أمنيا موجودون في خيام ساحة جامعة صنعاء ويدعون أنهم يريدون دولة النظام والقانون".

وتابع قائلا: "إن الذين سرقوا وقتلوا واختطفوا الأجانب موجودون في الخيام بساحة جامعة صنعاء، والذين دكوا منطقة (الحصبة) شمال صنعاء وقتلوا وشردوا

وأحرقوا المنازل والمحلات والمؤسسات الحكومية لديهم خيام أيضا بل ويقودون الثورة الشبابية، وهم الطبقة الإقطاعية التي أثريت من مال الشعب على طريقة كيف تتعلم اللغة الانجليزية خلال 5 أيام".

وحول المؤتمر العام للقبائل اليمنية المؤيد للنظام الحاكم بالبلاد والذي عقد قبل ثلاثة أيام بصنعاء، أكد الجندي أن مؤتمر قبائل اليمن جاء بمثابة الرد على الخطاب "المتشنج" لبعض المشايخ المحسوبين على اللقاء المشترك (المعارض).

وأشار في هذا الصدد إلي أن خطاب رئيس الجمهورية علي عبدالله صالح إلى المؤتمر - عبر التليفزيون من الرياض - يؤكد أن الرئيس صالح حاضر بالمشهد اليمني، وأن ذلك يعتبر ردا قويا على الذين زعموا بأن الرئيس قد خرج من اللعبة السياسية بالبلاد.

أهم الاخبار