مقتل شقيق المتحدث باسم الحكومة الليبية في غارة للناتو

أخبار وتقارير

الجمعة, 19 أغسطس 2011 06:51
مقتل شقيق المتحدث باسم الحكومة الليبية في غارة للناتوالمتحدث باسم الحكومة الليبية موسي إبراهيم
طرابلس - أ ش أ:

 أكد المتحدث باسم الحكومة الليبية موسي إبراهيم مقتل شقيقه حسن في غارة شنها حلف شمال الأطلسي (الناتو) على مناطق تحت سيطرة العقيد الليبي معمر القذافي، وذلك وفقا لما أعلنه التليفزيون الليبي الرسمي صباح اليوم الجمعة.

وكشف مسئولون حكوميون ليبيون في وقت سابق أن واحدا على الأقل من أشقاء الناطق باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم قد لقي مصرعه في قصف شنته طائرات مقاتلة تابعة لحلف

الناتو، مشيرين إلى أن شقيقه الأصغر حسن - الذي كان من بين المدنيين المتطوعين للقتال إلى جانب القوات الحكومية - هو الذي لقي مصرعه في القصف.
في سياق أخر، سمع في غرب العاصمة الليبية طرابلس فجر اليوم دوي عدة انفجارات نفذتها طائرات الناتو، وأخرى في الحي الذي يوجد فيه مقر إقامة القذافي وسط العاصمة.
وأفاد شهود عيان - حسبما أفاد راديو "سوا" الأمريكي اليوم الجمعة - بتعرض وسط طرابلس وضاحية تاجوراء لغارات الناتو، حيث كثف الحلف من غاراته خلال الأيام الماضية على ضواحي العاصمة الليبية التي وصل الثوار إلى أبوابها بعد أن سيطروا على قسم من مدينة الزاوية التي تبعد نحو 40 كيلومترا غرب طرابلس بدعم جوي من الحلف.
ومن الناحية الميدانية، حقق الثوار المعارضون لنظام القذافي تقدما على الجبهات خاصة في المناطق الغربية، حيث أفادت تقارير بأن الثوار نجحوا في تحرير مدينة صبراتة الأثرية من كتائب القذافي.

أهم الاخبار