رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المؤتمر الوطني:الشريعة مصدر التشريع بالسودان

أخبار وتقارير

الخميس, 18 أغسطس 2011 11:20
الخرطوم ـ أ ش أ:

كشف الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) في السودان بزعامة السيد محمد عثمان الميرغني، عن اتفاقه وحزب المؤتمر الوطني الحاكم على أن تكون الشريعة الإسلامية والتقليد والعرف مصادر للتشريع بنص دستور 2005 الأصلي ، وأكد حسم الحزبين لـ (90%) من القضايا المطروحة في الحوار بينهما.

 وقال عضو الهيئة القيادية بالحزب الاتحادي (الأصل) عضو لجنة الحوار مع المؤتمر الوطني الدكتور

أبو الحسن فرح لصحيفة (الأهرام اليوم) السودانية ، إن حوارهم مع المؤتمر الوطني في نهاياته وأن اجتماعين أو ثلاثة اجتماعات كفيلة بحسم ما تبقى من خلافات .

وأشار أبوالحسن إلى أن الخلاف انحصر في تمسك حزبه بحل البرلمان وإقامة انتخابات عامة جديدة تشكل بمقتضاها جمعية

تأسيسية تعمل على وضع الدستور الدائم للبلاد .

وأضاف إن وفد المؤتمر الوطني وعد بدراسة الطلب ومن ثم الرد عليه ، مشيرا إلى أن لجنة الحوار الخاصة بملف دارفور وضعت تصورها قبل التوقيع على اتفاق الدوحة ، وأكد أن حزبه لم يطرح أي طلب أو تصور حول المشاركة في السلطة ، وأن حوارهم انصب في وضع إطار لكيف تدار البلاد مستقبلا ، وأضاف "أوضحنا للوطني أننا لم نأت لمحاصصة أو مشاركة في السلطة".

أهم الاخبار