رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إزالة اسم مبارك من مسجد شرم الشيخ يُغضب أنصاره

أخبار وتقارير

الجمعة, 10 أبريل 2015 13:26
إزالة اسم مبارك من مسجد شرم الشيخ يُغضب أنصاره
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد شوقى

أعرب أنصار الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك عن بالغ استيائهم، تجاه تغيير وزارة الأوقاف، مؤخرًا للافتة مسجد شرم الشيخ الكبير، الذي تم بناؤه في عهد الرئيس الأسبق، واستبدالها بأخرى تتضمن فقط تاريخ افتتاح المسجد.

وتضمنت اللافتة القديمة ما يأتي:" بسم الله الرحمن الرحيم "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"، فى عهد الرئيس محمد حسنى مبارك رئيس الجمهورية، تفضل السيد اللواء مصطفى محمد عفيفى

محافظ جنوب سيناء، بافتتاح جامع شرم الشيخ الكبير، يوم الأربعاء 27 رمضان 1422 هجرية، الموافق 12 ديسمبر 2001، أقامه السيد الأستاذ حسين سالم تبرعًا لوجه الله"، فيما تم تغيير اسم المسجد ليصبح "مسجد السلام"، وتضمنت تاريخ الافتتاح فقط.
وأبدى حسن الغندور، أحد أبرز أنصار "مبارك"، استنكاره للواقعة، مشيرًا إلى أن ما حدث
لن ينل شيئًا من تاريخ الرئيس الأسبق.
واعتبر الغندور، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، مساء اليوم الجمعة، أنه من السذاجة، الاعتقاد بأن تغيير الاسم سيكون كفيلًا بعدم الإشارة إلى الفترة التي تم فيها بناء المسجد، وهى فترة حكم الرئيس الأسبق مبارك، فى حين أن المسجد مازال قائمًا تُؤدى فيه الصلوات، وهو ما لا تستطيع الحكومة تغييره.
وأكد وجود حملة تستهدف الإنجازات التى حققها "مبارك" كافةً، سواء أثناء خدمته العسكرية أو خلال توليه حكم البلاد، مستدلًا على ذلك بإزالة تلك الإنجازات من الكتب والمناهج الدراسية.

أهم الاخبار