رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأوضاع الأمنية بسيناء.. أهم أنشطة السيسى فى أسبوع

أخبار وتقارير

الجمعة, 10 أبريل 2015 07:31
الأوضاع الأمنية بسيناء.. أهم أنشطة السيسى فى أسبوعالرئيس عبدالفتاح السيسي
القاهرة - بوابة الوفد:

تركزت أنشطة الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال الأسبوع الماضى حول عدد من الملفات الداخلية التى تتعلق بإجراءات تحقيق الأمن والاستقرار فى سيناء، والتوسع فى قدرات الطاقة الكهربائية، وتشجيع المنظمات التطوعية والخيرية على زيادة أنشطتها، والعمل على التصدى للفساد، ودعم مكتبة الإسكندرية.

واستهل الرئيس السيسى نشاطه الأسبوعى بعقد اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسته، أكد خلاله أن مصر لن تتخلى عن أشقائها من الدول العربية، وتم خلال الاجتماع استعراض آخر المستجدات على صعيد تطور الأوضاع الأمنية فى سيناء، واستمع الرئيس إلى الإجراءات التى تقوم بها القوات المسلحة من أجل استعادة الأمن والاستقرار فيها.
وأشاد الرئيس السيسى خلال الاجتماع بجهود القوات المسلحة فى التصدى للعمليات الإرهابية والإجرامية فى ربوع مصر كافة بالتعاون مع أشقائهم من جهاز الشرطة المصرية، وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وتحقيقاً لأمن الشعب المصرى. وأضاف الرئيس السيسى أن أى أحداث إرهابية أو إجرامية لن تثنى رجال مصر الأوفياء وأبناءها الشرفاء من القوات المسلحة والشرطة عن مواصلة جهودهم لتأمين الوطن فى الداخل والخارج، وتحقيق المزيد من تحسن الأوضاع والسيطرة الأمنية فى سيناء.
استعرض المجلس عدداً من الملفات الإقليمية، والتى جاء فى مقدمتها سبل تعزيز الأمن على الحدود الغربية لمصر، وكذا تطورات العمليات العسكرية ومجمل الأوضاع فى اليمن، وفى هذا الصدد، أكد الرئيس السيسى أن تأمين الملاحة فى البحر الأحمر وحماية مضيق باب المندب تُعد أولوية قصوى من أولويات الأمن القومى المصرى. وفى إطار تحسين الخدمات الجماهيرية وزيادة قدرات الطاقة الكهربائية عقد الرئيس السيسى اجتماعا بحضور المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، وكل من المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور محمد شاكر المرقبى وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، شدد خلاله على أهمية تعظيم الاستفادة من الموارد والقدرات المتاحة، وذلك من خلال الصيانة الدورية لمحطات توليد الكهرباء لزيادة الكفاءة الإنتاجية، بالإضافة إلى تنفيذ التعاقدات فى أسرع وقت ممكن، سواء لشراء الوقود اللازم لتشغيل المحطات، أو بناء المحطات الجديدة، فى إطار التعاقدات والمشروعات التى تم الاتفاق عليها أثناء المؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ مع عدد من كبريات الشركات الدولية العاملة فى مجال الطاقة وإنتاج الكهرباء. كما تناول الاجتماع سبل ترشيد استهلاك الطاقة عبر العمل على تقليل نسبة الهدر والفاقد، والاعتماد على اللمبات وأجهزة التكييف الموفرة للطاقة، وتركيب عدادات الكهرباء والمياه مسبوقة الدفع، إلى جانب ضرورة تعزيز إجراءات مكافحة الاستيلاء على التيار الكهربائى دون وجه حق والعمل على تحصيل مستحقات الدولة. كما استعرض رئيس مجلس الوزراء أثناء الاجتماع التطورات والمستجدات الخاصة بعدد من المشروعات الوطنية العملاقة، ومن بينها مشروع توشكى وترعة السلام واستصلاح المليون فدان والشبكة القومية للطرق، ومشروع العاصمة الإدارية الجديدة، حيث شدد الرئيس على أهمية إنجاز المشروعات كافة فى المدى الزمنى المقرر لها، مع أهمية الاعتماد على الشركات الوطنية والعمالة المصرية، التى أولاها الرئيس اهتماماً خاصاً ووجه بضرورة

العمل على تحسين أوضاعها العملية والمعيشية. وفى اجتماع مع عدد من ممثلى المبادرات والمؤسسات العاملة فى العمل الخيرى والتطوعى السيسى أشاد بالدور المهم الذى تقوم به منظمات المجتمع المدنى والعمل الأهلى فى المساهمة إلى جانب مؤسسات الدولة والقطاع الخاص فى الارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصرى وبث روح الأمل، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تستدعى استنهاض الهمم وشحذ الطاقات كافة وإعلاء المصلحة العامة.
وأعرب الرئيس عن أهمية تكاتف الجهود وتحقيق التكامل بين مؤسسات الدولة والمنظمات الأهلية من أجل تعظيم الموارد المتاحة والعمل على تيسير حياة المواطنين وتحقيق نتائج إيجابية يلمسونها، مع أهمية أن تشهد الفترة المقبلة التركيز على تطوير وإعادة تأهيل القرى والمناطق الأكثر احتياجاً، والتى بدأت بعض المبادرات بالفعل فى تنفيذ مشروعات مهمة بها. وأكد الرئيس خلال اللقاء على الأهمية التى يوليها لعدد من الموضوعات، على رأسها قضايا الشباب وتوفير فرص العمل لهم، وإيجاد حلول سريعة وفعالة للتعامل مع ظاهرة أطفال الشوارع، فضلاً عن تقديم المساعدة اللازمة لذوى الاحتياجات الخاصة والأيتام، كما أكد على مراعاة محدودى الدخل والفئات المهمشة فى المشروعات القومية الجارى تنفيذها، وعدم تحميل ميزانية الدولة تكلفة إنشاء مشروع العاصمة الإدارية الجديدة والذى سيتم تنفيذه باستثمارات يتم ضخها من الخارج، كما أكد على تخصيص جزء من المشروع لإقامة وحدات سكنية لمحدودى الدخل. وفيما يتعلق بمشروع استصلاح المليون فدان، أكد الرئيس على أن المشروع يهدف إلى تلافى السلبيات الناتجة عن التكدس السكانى فى الوادى الضيق، وصولاً إلى إحداث تقدم فى جودة ونوعية الحياة والخدمات المقدمة إلى المواطن المصرى، وذلك عن طريق إنشاء مجتمعات حضارية متكاملة من حيث الإسكان والزراعة وإقامة المصانع وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين من مدارس وشبكات طرق ومستشفيات وغيرها.
وفى نهاية الاجتماع وجه الرئيس بتخصيص مبلغ 500 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر لجهود تطوير القرى الأكثر احتياجاً، كما تم الاتفاق على تنسيق الجهود التى تقوم بها كل من الحكومة والمنظمات الخيرية والمبادرات الأهلية من أجل الارتقاء بهذه المناطق وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لسكانها. واستعرض الرئيس السيسى جهود تصويب الخطاب الدينى فى لقاء مع الشيخ أسامة الأزهرى عضو المجلس التخصصى لتنمية المجتمع، وتناول اللقاء تكليفات الرئيس للمجلس التخصصى لتنمية المجتمع بشأن ضرورة إيلاء اهتمام بالبناء الفكرى للشخصية الإسلامية، بما يسمح بتكوين عقلية معتدلة ومنفتحة تعتنق القيم السمحة للدين الإسلامى. وأكد الرئيس على أهمية إبراز قيمة إعمال العقل فى الإسلام، ومعالجة البناء الفكرى والنأى به عن القوالب الجامدة ودحض الفكر
المتطرف من خلال إعلاء التعاليم السمحة لديننا الحنيف، كما أكد الدور المهم الذى يضطلع به الأزهر الشريف وكبار شيوخ وعلماء الدين فى نشر تعاليمه الصحيحة والسمحة، وتصويب الخطاب الدينى، سواءً فى المساجد أو بالمناهج التعليمية، مؤكدا على أهمية العمل على مواجهة الأفكار المغلوطة، وبما يسهم فى السمو بالمنظومة القيمية للمواطن المصرى والنهوض بها.
واستعرض الرئيس فى لقاء مع الدكتور إسماعيل سراج الدين أنشطة مكتبة الإسكندرية ومن بينها مشروع سفارات المعرفة فى الجامعات المصرية لتقوم بتقديم خدمات مكتبة الإسكندرية فى عدد من المحافظات، وأشاد بالجهود الإيجابية للمكتبة فى مختلف المجالات، منوهاً إلى مساهمتها فى نشر الثقافة وتشجيع الإطلاع وإثراء الفكر التنويرى، لا سيما من خلال التعاون البنّاء مع الأزهر الشريف لنشر القيم الإسلامية المعتدلة. كما استعرض الرئيس السيسى فى لقاء مع سامح شكرى وزير الخارجية عددا من الملفات الإقليمية والدولية، والتى جاء فى مقدمتها المستجدات على الساحة اليمنية، وتطورات الأوضاع فى ليبيا، ونتائج الاجتماع الأول للجنة الوزارية العربية بشأن التحرك العربى لإنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية، والذى طالب بضرورة وجود تحرك وتدخل دولى واضح يؤسس لحل الدولتين وفق القوانين والقرارات الدولية. وفى لقاء مع اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية أكد الرئيس السيسى على ضرورة تحقيق التوازن بين تحقيق الأمن وحقوق وحريات المواطنين، واستعرض الجهود التى تتخذها الوزارة للمساهمة فى حفظ الأمن وإقرار النظام، كما أكد خلال المقابلة على أهمية توخى أقصى درجات الحذر والتصدى بقوة للأعمال الإرهابية التى تهدف إلى زعزعة الاستقرار وترويع المواطنين الآمنين. وفى إطار جهود الرئيس السيسى فى مكافحة الفساد واستعادة ثقة المواطن، التقى بالسيد محمد عرفان جمال الدين، الذى أصدر الرئيس قراراً بتعيينه رئيساً لهيئة الرقابة الإدارية، حيث شدد الرئيس على أهمية رصد حالات ووقائع الفساد والتصدى لها بشكل مسبق للحيلولة دون وقوعها، بما يسهم فى إعادة الثقة لدى المواطن المصرى فى حرص الدولة على صون حقوقه. كما التقى الرئيس والسيد محمد عمر هيبة، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، حيث أصدر الرئيس قراراً بتعيينه مستشاراً لرئيس الجمهورية لمكافحة الفساد، بعد اِنتهاء فترة عمله رئيساً لهيئة الرقابة الإدارية.
وأشاد الرئيس بالجهود التى بذلها والتى ساهمت فى الارتقاء بمنظومة العمل فى هيئة الرقابة الإدارية. وفى خطاب موجه للرئيس السيسى أشادت كريستين لاجارد مُدير صندوق النقد الدولى بنجاح مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى وبمستوى المُشاركة فيه، والعدد الكبير لاتفاقات الأعمال التى تمت، والمُساهمات القيمة التى أعلن عنها عدد من الدول، وهو ما يُعد شهادة ثقة من العالم فى الإمكانيت المُتاحة فى مصر. كما أعربت عن ارتياحها للإصلاحات التشريعية التى اتخذتها مصر، وخطتها الاقتصادية الرامية إلى تحقيق الاستقرار للاقتصاد المصرى، مُؤكدة ثقتها فى أن مصر لن تستمر فقط فى مسارها للإصلاح بل ستعززه، خاصة أن لديها الإمكانات المُتاحة لتحقيق تطلعات شعبها فى عملية نمو قوية وشاملة، وأكدت فى خطابها استعداد الصندوق لتقديم المساعدة لمصر بالطرق كافة المُمكنة. وفيما يتعلق بالقرارات الجمهورية أصدر الرئيس السيسى قراراً بتعيين الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيساً لبعثة الحج الرسمية فى موسم حج عام 1436 هجرية، كما أصدر قرارا جمهوريا بالترخيص للطائفة الإنجيلية بإقامة كنيسة بحى المعادى، وأصدر قرارا جمهوريا بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة الاتحاد العربى للنقل البرى "فرع القاهرة"، كما أصدر قرارا جمهوريا بالموافقة على اتفاقية إيجار معدات تنتهى بالتمليك لمشروع كهرباء غرب القاهرة. وفى لفتة إنسانية استجاب الرئيس السيسى لمناشدة الحاجة نجيبة التى طالبت بترميم البيت الذى تعيش فيه مع أسرتها، حيث إنه أوشك على الانهيار، وكلف الرئيس الأجهزة التنفيذية بمحافظة المنيا بتولى بالبدء فى ترميم المنزل.

أهم الاخبار