التعاون الإسلامي تقدم 350 مليون دولار للصومال

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 23:33
التعاون الإسلامي تقدم 350 مليون دولار للصومال
اسطنبول- ا ف ب:

 تعهد أعضاء منظمة التعاون الإسلامي اليوم الأربعاء في أسطنبول تقديم 350 مليون دولار للصومال الذي تتفشى فيه المجاعة وذلك خلال اجتماع طارئ عقدوه في تركيا

وقال الأمين العام للمنظمة التركي أكمل الدين إحسان أوغلو خلال مؤتمر صحفي بعد الاجتماع أعلنا أننا نرغب في جمع 500 مليون (دولار). نحن نتعهد أن نقدم هبة بقيمة 350 مليونا اليوم.

وتتضمن هذه الهبات مبلغ 150 مليون دولار كانت تركيا قد جمعته لتقديم المساعدة إلى ضحايا التصحر في الصومال.

ووعدت أيضا إيران والسعودية والسودان والجابون وقطر والبحرين والجزائر ومصر وكازاخستان وماليزيا والسنغال بتقديم مساهمات، بحسب ما جاء في مشروع البيان الختامي للاجتماع.

وكانت الأمم المتحدة قد قدرت بمليار دولار المبلغ المطلوب لتقديم المساعدة الانسانية الضرورية للصومال ولم

تتعهد الاسرة الدولية الا بتقديم نصف هذا المبلغ، كما اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال افتتاح الاجتماع.

واتفقت الدول الاعضاء ال57 في منظمة التعاون الاسلامي على وسائل لزيادة جمع الاموال لصالح الدول التي ضربتها المجاعة في القرن الافريقي وخصوصا الصومال.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ان الدول تعهدت ايضا المساهمة في تمويل صندوق انشىء برعاية امانة منظمة التعاون الاسلامي.

واوضح ان كازاخستان وتركيا والسعودية والسنغال ومنظمة التعاون الاسلامي شكلت مجموعة خاصة مكلفة متابعة الوضع في الصومال وتنسيق حملات المساعدات.

واضاف قررنا تنظيم حملات مساعدة في كل الدول الاسلامية.

 

وقال ايضا ان العالم الاسلامي سيقوم بعمل نشط في البحث عن حل للتوترات الداخلية في الصومال.

واضاف ان تركيا ستعيد فتح سفارتها في مقديشو والتي اغلقتها العام 1991 لاسباب امنية.

من ناحيتها، اقترحت كازاخستان التي تتولى الرئاسة الدورية لمنظمة التعاون الاسلامي وضع الية امنية غذائية للحؤول دون حصول مجاعات جديدة في القرن الافريقي، كما قال وزير خارجيتها ارزهان كزيخانوف.

وكان اردوغان دعا في مستهل الاجتماع العالم الاسلامي الى "مد يد انسانية" الى الصومال.

وسيتوجه اردوغان مساء الخميس الى مقديشو على ان يصل اليها الجمعة مع زوجته وابنته لزيارة بعض مخيمات اللاجئين في العاصمة الصومالية.

وسيرافق رئيس الوزراء في زيارته هذه وزير الخارجية اوغلو الذي سيصطحب معه اسرته ايضا. وسيشارك الرجلان في توزيع المساعدات الانسانية التركية.

وعلى هامش الاجتماع، اجرى الرئيس التركي عبد الله جول محادثات مع رئيس الحكومة الصومالية الانتقالية شريف شيخ احمد.

وقال جول في تصريحات نقلتها وكالة انباء الاناضول آمل ان تخفف القرارات التي ستتخذ معاناة الضحايا.

أهم الاخبار