مقتل 8 جنود أتراك جنوب شرق تركيا

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 23:03
مقتل 8 جنود أتراك جنوب شرق تركياوزير الدفاع التركي عصمت يلمظ

 أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن ثمانية جنود وعضو ميليشيا كردية موالية للحكومة قتلوا اليوم الأربعاء في جنوب شرق تركيا في كمين نصبه متمردو حزب العمال الكردستاني.

وقال أردوغان للصحفيين في اسطنبول لقد طفح الكيل، معلنا أن القتلى هم ثمانية جنود وأحد حراس القرى، وهي ميليشيا شبه عسكرية موالية للجيش.

كما أصيب 11 جنديا بجروح.

وقال أردوغان لقد نفد صبرنا خلال رمضان، وأضاف ردا على سؤال حول ما يمكن ان تتخذه الحكومة من تدابير ضد حزب العمال الكردستاني سترون عندما يحصل ذلك.

وحصل الهجوم في جوكورجا بمحافظة هكاري جنوب شرق تركيا، على الحدود مع

العراق. وافاد مصدر محلي في محافظة هكاري ان تعزيزات ارسلت الى المنطقة متحدثا عن معارك فيها. وافادت المصادر ان انفجارين على الاقل حصلا لدى مرور قافلة عسكرية على طريق سريعة يرجح انهما نجما عن لغمين موجهين عن بعد.

وتوعد وزير الدفاع عصمت يلمظ في تصريح ادلى به بعد الانفجار بالاقتصاص من حزب العمال الكردستاني.

وقال الوزير في تصريحات نقلتها وسائل الاعلام التركية انهم يختبرون صبرنا  سنرد بالمثل.

وتبنى حزب العمال الكردستاني الهجوم كما صرح مسؤول الاعلام المركزي لحزب العمال الكردستاني دوزدار

حمو.

وقال حمو نفذت قواتنا كمينا للجيش التركي الذي كان قادما لاسناد القوات الموجودة في الشريط الحدودي، مشيرا الى ان عددا من الجنود الاتراك قتلوا في هذه الاشتباكات المستمرة منذ ساعتين.

ومساء، قال حمو ان طائرات تركية بدات قصف مواقع للحزب في مناطق حدودية عدة داخل العراق، بينها قنديل وخنيرة والزاب وجبل متين.

واضاف انه لم تتوفر اي معلومات حتى الآن عن وقوع ضحايا.

في 16 يونيو قتل 13 جنديا في مواجهات مع حزب العمال الكردستاني في محافظة دياربكر اكبر محافظات الجنوب الشرقي التركي حيث الاغلبية من الاكراد. وكانت تلك افدح خسارة يتكبدها الجيش التركي في النزاع منذ اكتوبر 2008.

واكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مؤخرا ان حكومته تدرس تشديد التدابير العسكرية والشرطية ضد المتمردين مع نهاية شهر رمضان في اخر اغسطس.

أهم الاخبار