الأزهر: توافق بالإجماع على وثيقة الأزهر

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 18:13
الأزهر: توافق بالإجماع على وثيقة الأزهر أحمد الطيب شيخ الأزهر
القاهرة- أ ش أ:

أعلن الأزهر الشريف اتفاق القوى السياسية المشاركة فى الاجتماع العاجل بمقر المشيخة اليوم الأربعاء بالإجماع على وثيقة الأزهر وعلى كل ما تحتويه من مبادئ وبنود ودعمها واعتبارها ملزمة للجميع بوصفها هادية واسترشادية لمصر فى هذه المرحلة الدقيقة من حياتها .

وذكر بيان للأزهر، فى ختام الاجتماع الذى دعا إليه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أن جميع المشاركين فى الاجتماع وهم نخبة من مرشحى الرئاسة ورؤساء الأحزاب وبعض كبار الشخصيات الفاعلة فى الحياة المصرية بكافة مناحيها أكدوا أهمية الوثيقة والتوافق حولها كضرورة لكى تأخذ مكانها فى توجيه العمل الوطنى السياسى

كونها تحتوى على مبادئ عالمية وإنسانية من أعماق الشريعة وتؤكد أهمية مصر وتعكس العمق الخالد والأصيل للأزهر.

وأشار البيان إلى تمسك الوثيقة بالشريعة الإسلامية السمحة بما فيها النهوض بكرامة الإنسان والتأكيد على الإيمان والعدل والحق والخير والسلام وأنها تفسر

طموحات مصر بلغة مفهومة وسهلة وتبتعد عن غموض بعض المفردات والمصطلحات المعقدة .

وأكد البيان دور الأزهر الذى يسمو على السياسة والحزبية والمذهبية ويتجلى فى اللحظات الفارقة من حياة مصر وأنه يقف موقفا محايدا من جميع الأحزاب والفرقاء والتيارات والجماعات

والائتلافات سعيا وراء مصلحة الوطن وترسيخ حياة معاصرة جديدة لمصر تقوم على قيم العدالة والديمقراطية والحرية ودعم البحث العلمى وهو ما لمسه ورحب به كل المشاركين فى الاجتماع .

كما أكد مبادئ المواطنة وسيادة الدستور ومبادئ ثورة 25 يناير النابعة من أعماق شعب مصر الواعى بذاته وبتاريخه وحضارته المتراكمة عبر التاريخ .

ولفت البيان إلى أن الأزهر وهو يقوم بدوره الوطنى المعهود بالدعوة لهذا الاجتماع ويفتح أبوابه لاستقبال رموز الوطن من مختلف الأفكار والمذاهب والآراء

إنما يضع نصب عينه مهمة مقدسة وهى التجميع والتقريب والاتحاد حول الأهداف والآمال والطموحات المصرية التى تحمل هموم الوطن فى هذه المرحلة الحاسمة من حياته. وكان نحو 37 شخصية من مختلف ممثلى القوى السياسية والدينية والفكرية قد شاركت فى الاجتماع بمقر المشيخة اليوم .                           

أهم الاخبار