رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علام: التعصب والنظرة الأحادية أدت إلى التطرف

أخبار وتقارير

الأحد, 05 أبريل 2015 10:01
علام: التعصب والنظرة الأحادية أدت إلى التطرفد. شوقي علام
القاهرة - بوابة الوفد - حسن المنياوي:

أكد الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية - أن الشريعة الإسلامية تمتلك من عوامل المرونة ما يجعل أحكامها تساير كل مستجدات العصر وتستوعب كل قضايا الإنسان في مختلف الأزمنة والأمكنة ولذا دعا الإسلام إلى الاجتهاد في استنباط الأحكام المناسبة اعتمادا على القواعد العامة التي قررها.

وشدد مفتي الجمهورية في الكلمة التي ألقاها صباح اليوم في افتتاح ندوة تطور العلوم الفقهية بسلطنة عمان، أن لكل عصر مستجداته ومشكلاته ولابد من اجتهاد جديد يعالج مشكلات الأمة، موضحا

أن فقهاء الأعلام تَرَكُوا لنا ثروة كبيرة ينبغي أن نستفيد من مناهجها ولا نقف عند مسائلها.
وأضاف علام ،أن فقهاء وعلماء الأمة قاموا بواجب وقتهم ولابد أن نقوم بواجب وقتنا بناءً على فهم دقيق للواقع المعيش، مؤكدا على ضرورة تفاعل الفقه مع واقع الحياة تفاعلا حقيقيا مرتبطا بالأصل ومتصلا بالعصر.
وشدد المفتي أن النظرة الأحادية والتعصب للرأي أدي إلي التطرّف والفهم المعوج للدين
،موضحا  أن الاجتهاد في القضايا الجديدة التي تظهر في الزمان والمكان يمارسه علماء الأمة لتحقيق خاصية الانفتاح والتوصل إلى الحكم الشرعي المناسب .
وأوضح مفتي الجمهورية أن من يتصدي لمهمة الإفتاء عليه العناية بالتمكن من فقه الواقع حفظا لدين الله تعالى وأحكامه أن توضع في غير مواضعها، مشيرا إلى أنه ممَّا لا شكَّ فيه أن تقلُّبات الزمان والمكان، وتغيُّر أنماط العيش وتداخل البشر فيما بينهم ينشأ عنه قضايا لَم يكن للسَّالفين بها عهد ،مشددا أن الواجب على المجدِّدين الإحاطةُ بها، وتكييفُها التكييفَ الشرعيَّ، ثُمَّ إعطاؤُها الحُكْمَ المناسب لها، المستمَدَّ من الكتاب والسُّنة والإجماع والقياس وضوابط الاجتهاد المعتبرة.

أهم الاخبار