نور: وثيقة الأزهر تعيده لقيادة الحركة الوطنية

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 12:39
كتبت - مروة شاكر:

أكد د.أيمن نور رئيس حزب الغد والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية في مؤتمر مشيخة الأزهر الذي عقد اليوم الأربعاء لتفعيل وثيقة الأزهر

أن الأزهر الشريف يعود لقيمته ومكانته العالية التي اكتسبها منذ عام  1919 م والتي كان من خلالها يلعب دورا مهما في توحيد الشعب المصري.
وأشار نور إلى أنه  بعد ثورة 25 يناير جاء الأزهر ليلعب نفس الدور من خلال وثيقة الأزهر التي وصفها بأنها وثيقة في غاية  التحضر والرقي، وتجمع تماسك الشعب المصري مرة أخرى على كلمة سواء وعلى قيم ومبادئ الدولة المصرية الحديثة.
وشدد نور على أن الوثيقة إشارة مهمة لاستعادة دور الأزهر مرة أخرى في الحياة، حيث كان الأزهر بعيدا عن الحياة العامة وعن الهم العام  الذي يشغل بال الشعب بأكمله– على حد قوله- .
وأضاف نور: "أنا أعلنت موافقتي على وثيقة الأزهر اليوم وأؤكد موافقتي عليها"، مضيفا أن الوثيقة تأتي بعد حياة الاستقطاب والتخوين الذي عشناه في الفترة الأخيرة لتجمع شمل المصريين في بيت المصريين وليس بيت المسلمين – الأزهر الشريف-  لافتا إلى أنه يستعيد دوره في قيادة الحركة

الوطنية.
كما أوضح نور أنه لا يصح الحديث عن مبادئ فوق دستورية، لأنه لايوجد شىء اسمه مبادئ فوق دستورية أو تحت دستورية، مشيرا إلى أنها مبادئ استرشادية فقط وأن ما يأتيق بل وضع الدستور أو بعد هي فقط أمور تحضيرية لوضع الدستور .
تجدر الإشارة إلى أنه كان من بين الحضور في مؤتمر الأزهر مرشحون للرئاسة وممثلون عن أحزاب وتيارات سياسية فاعلة فى الشارع المصرى ورموز فكرية وسياسيين، كما أكد الجميع على أن الوثيقة تعبر عن الضمير العام وتعمل على انهاء الإنقسام بين القوى السياسية والجدل المثار حول الدولة المدنية والدولة الدينية .
وأكدت الوثيقة على أهمية الهوية والحريات العامة وضمان المواطنة وحقوق الإنسان وأن الشعب هو مصدر السلطات.

 

أهم الاخبار