رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستقلين الجدد: سيناء أولا وقبل أي شيء

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 12:20
المنصورة ــ محمد طاهر :

أصدر مساء أمس حزب المستقلين الجدد بيانا تحت عنوان سيناء أولا وقبل كل شيء  أكد فيه أهمية الحفاظ علي سيناء من دخلاء أو تخريب متوقع .

وجاء البيان ليبدى اهتمام حزب المستقلين بقضايا سابقة وتقديم  الحلول والمقترحات منها حل أزمة الأمن فى سيناء فى بياننا الصادر بتاريخ 30 يوليو 2011 تحت عنوان الأمن القومي  بمصر فى خطر، مشيرا إلي أن  ما يقوم به المجلس العسكري والحكومة الآن وبعد أحداث العريش الأخيرة يعد استجابة جيدة لما طرحناه وما تم التنبيه عليه سابقا إلا أنه غير كاف للحفاظ على سيناء والتي تمثل بوابة مصر الشرقية ولا تتناسب وقيمة سيناء الاستراتيجية .

وأكد البيان أن ما يقوم به الجيش والشرطة فى

سيناء فى المهمة نسر هو أمر مهم جدا ويجب أن يتم دعمه من كل القوى السياسية والتي انقسمت فى الصراع السياسي الداخلي متناسين أن سيناء هي المخرج الحقيقي لكل أزماتنا بل يعتبر حزب المستقلين الجدد أن سيناء يجب أن تكون رقما أساسيا فى أي مشروع نهضة لمستقبل هذا البلد لما تملكه من ثروات لم تستغل حتى الآن .

ويرى الحزب أن مهمة الجيش والشرطة هي مهمة قومية وطنية تهم الوطن كله ولكن للأسف لا يشعر بها رجل الشارع البسيط ولا يدرك أهميتها لأمنه واستقراره وتنميته نظرا للقصور الشديد فى التغطية

الإعلامية لهذا الحدث المهم والذي يعتبره الأغرب أشبه بتحرير سيناء مره أخرى بعد تسلل عناصر مخربة من الخارج ومزودة بكميات هائلة من الأسلحة والعتاد والذخيرة مستوطنة فى التلال والسهول والجبال فى سيناء.

ويؤكد الحزب على قلقه البالغ لما نشرته بعض وسائل الإعلام من تسلل عناصر من القاعدة لشبه جزيرة سيناء وما صرح به من رغبة هذه العناصر المخربة من إقامة إمارة إسلامية فى سيناء وهو الأمر الذي يجب أن يأخذه الشعب كله وليس الحكومة أو المجلس العسكري بمفردهما مأخذ الجد خاصة لما تشهده من شبح التقسيم الذي طال بلدانا عربية وإسلامية شقيقة مجاورة.

ويرفض الحزب كل ما جاء من تصريحات اسرائلية بخصوص ما أسموه بضعف القبضة الأمنية المصرية فى سيناء بعد 25 يناير  وانطلاقا منا لأن هذا الأمر شأن مصري نرفض رفضا مطلقا التدخل فيه تصريحا أو تلميحا من أي من الجهات أو أي من الدول الخارجية.

أهم الاخبار