مبادرة مصرية لمساندة الأشقاء في الصومال

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 11:46
كتبت ـ منار سالم :

في مبادرة جديدة لإغاثة ومؤازرة أشقائنا من أبناء الشعب الصومالي الشقيق قرر مجموعة من شباب رجال الأعمال بالإسكندرية التضامن مع حملة اتحاد الأطباء العرب لجمع التبرعات لتقديم المساعدات الإنسانية وذلك لما يعانيه الصومال من جفاف وجوع في أكبر موجة جفاف تشهدها الصومال منذ 60 عاماً.

وسافر وفد من الإسكندرية للتعرف على احتياجات المنكوبين من الصومال الشقيق.

 وأشار السيد محمد عزب - المنسق الإعلامي للحملة الي الزيارة قائلا "زرنا مخيمات اللاجئين الصوماليين على الحدود الكينية الصومالية في محاولة للتعرف على احتياجات الأخوة هناك ولكننا لم نكن نتصور أن الأوضاع

بهذا السوء، فالوضع في الصومال اليوم أقل ما يوصف به أنه غير إنساني، وقد زادتنا هذه الزيارة إصرارًا على العمل المستمر لضمان وصول مساعدات تسهم في تخفيف هذا الوضع المأساوي، وسوف نعود مرة أخرى بعد 10 أيام لنسهم في توصيل ما جمعناه من تبرعات"

وأضاف محمد "ان الهدف الأساسي من الزيارة التعرف على احتياجات الأخوة في الصومال وكذا ضمان وصول تلك المساعدات لهم، موضحا أن اتحاد الأطباء العرب من أكثر الجهات نشاطًا هناك

مما جعلهم يقررون التعاون معهم لمساندة الأشقاء الصوماليين، ووجه شباب رجال الاعمال النداء لجميع أصحاب الضمائر الحية والمؤسسات العامة والخاصة بالعمل على المشاركة في هذه الحملة من أجل تجسيد مفهوم الجسد الواحد للأمة الإسلامية."

ومن جانبه رحب الدكتور عمرو عارفين - مسئول العلاقات الخارجية باتحاد الأطباء العرب بالمبادرة السكندرية التي تبناها شباب رجال الأعمال هناك، وقد توجه بالشكر لكل من يسهم في رفع المعاناة ومؤازرة أخواننا من الشعوب المنكوبة خاصة وأن الكارثة في الصومال أكبر من أن توصف فما يقرب من 11 مليون صومالي معرضين للخطر بينما يعاني من المجاعة ما يقرب من 4 ملايين إنسان. وأكدت التقارير أن أطفال الصومال يموتون من الجوع والجفاف بمعدل طفل يموت كل مائة ثانية.

أهم الاخبار