مبعوث إسرائيل:التحدي في الأمم المتحدة ضار للطرفين

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 أغسطس 2011 08:29
القدس المحتلة- أ ش أ

أعلن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور أن المحادثات التي يجريها مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير والتي جاءت عبر قنوات خلفية أحرزت تقدما ولكنها لم تنجح في تفادي مسعى فلسطيني للحصول على اعتراف بدولتهم في سبتمبر المقبل .. مؤكدا أن التحدي في الأمم المتحدة سيكون ضارا لكلا الطرفين.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الأربعاء عن السفير الإسرائيلي قوله - في تصريحات صحفية أدلى بها أمس الثلاثاء في مكتبه في مانهاتن - "إن إسرائيل تأمل في أن يتراجع الفلسطينيون عن

سعيهم للحصول على الاعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل على الرغم من إعلان السلطة الفلسطينية الأسبوع الماضي أنها ستمضي قدما كما هو مخطط لها" ، ودعا السلطة الفلسطينية إلى استئناف المحادثات المباشرة.

وعلى صعيد آخر ، قال وزير الشئون الاستراتيجية الإسرائيلي موشيه يعالون إن الجيش يعد العدة لأي احتمال قد يحدث في المناطق الفلسطينية الشهر المقبل على خلفية طلب السلطة نيل الاعتراف الدولي ولكنه لا

ينوي استدعاء جنود احتياط إلى الخدمة.

وذكر راديو (صوت إسرائيل) اليوم أن تصريحات يعالون جاءت قبل ساعات من عقد جلسة للمجلس الوزاري المصغر للشئون الأمنية والسياسية برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لبحث التطورات المحتملة في المناطق الفلسطينية الشهر القادم على خلفية طلب السلطة الفلسطينية نيل اعتراف الأمم المتحدة بدولة مستقلة.

وأشار الراديو إلى أن أعضاء المجلس الوزاري سيستمعون لتقارير حول استعدادات الدوائر الأمنية لمجابهة مختلف السيناريوهات.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قد قال إننا سننتصر في معركتنا الدبلوماسية الحالية مع إسرائيل، متوقعا تصويتا كاسحا لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية على الرغم من ال40 رسالة التي أرسلها نتنياهو إلى رؤساء الدول لكي لا يعترفوا بدولة فلسطين.

أهم الاخبار