دبلوماسيون: رفع إيران من قوائم الإرهاب "مغازلة" للعرب

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 24 مارس 2015 13:25
دبلوماسيون: رفع إيران من قوائم الإرهاب مغازلة للعرب
القاهرة- بوابة الوفد- اسراء جمال :


جاء تقرير الاستخبارات الأمريكية الأخير، والذي استبعد فيه كلاً من إيران وحزب الله من قائمة الإرهاب، ليعبر عن سعي  الولايات المتحدة لتحسين علاقاتها مع إيران فى محاولة منها لتهديد رئيس الوزراء الإسرائيلى نتنياهو، بعد رفضه لحل الدولتين .

وفى الوقت نفسه، تحاول الولايات المتحدة خطب ود إيران على حساب توتر علاقات الأخيرة مع الدول العربية، لإنجاح مخططاتها لتفتيت الشرق الأوسط، واعتبر خبراء العلاقات الدولية هذا التقرير بمثابة بالون اختبار لقياس ردود الأفعال العربية، فيما وصفها أخرون بـ"مغازله" للمنطقه العربية .
وفى هذا السياق قال الدكتور ناجي الغطريفي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن تقرير المخابرات الأمريكية برفع إيران وحماس من قائمة الإرهاب جاء للضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بعد رفضه لحل الدولتين، مشيرا أن أمريكا تحاول الضغط على إسرائيل من خلال مصادقتها لإيران .
وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن رفع حماس من قائمه الإرهاب يعزز من موقف الإخوان وماتفعله في مصر، لافتا إلى أن الهجمات الإرهابية ستتفاقم خلال الفترة القادمة باعتبار حماس أحد أزرع جماعه الإخوان فى الخارج .
فيما أوضح محمد حسين أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة، أن رفع إيران من قائمه الإرهاب يمثل مغازلة  للعرب من أجل مساندتها فى مشاريعها بالشرق الأوسط، واصفا هذا القرار بـ"الإرهاصات" من أجل التعتيم على العرب فيما يخص مصالحهم.
وربط حسين بين رفع ايران وحماس من قائمة الإرهاب وما قاله مندوب أمريكا بخصوص تغيير موقفهم من أسرائيل والقضيه الفلسطينية، مؤكدا أن هذه محاولة منهم لإضعاف ماتسمو اليه الدول العربية من تشكيل قوة عربية عسكرية لمواجهة

الإرهاب، مضيفا أن هذا القرار له أبعاد أخرى منها تعزيز تواجد ايران باليمن ومساندتها للولايات المتحدة بمشروعها لتفتيت الشرق الأوسط.
ومن جانبه أكد سعيد اللاوندى، خبير العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن الولايات المتحدة تحرص على تنقية الأوضاع بينها وبين إيران، لافتا إلى أنه خلال الفترة القادمة ستعترف أمريكا بحق إيران فى استخدام النووي نظرا لاستخدامه في أغراض سلميه .
وبيّن اللاوندى أن الولايات المتحدة تحاول خلخلة الأوضاع مع إيران على حساب الدول العربية، متوقعا تزايد الإرهاب فى مصر وتفشيه بين الدول العربية بعد رفع حماس من قائمة الإرهاب.
فيما اعتبر حسين هريدى  مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن تقرير المخابرات الأمريكيه بالونه اختبار لمعرفه رد الفعل العربي على موقف إيران وحماس حال رفعهم من قائمة الإرهاب، مؤكدا أن رفع حماس من قائمة الإرهاب يتطلب الالتزام بـ3شروط وهى غير مستعده لقبولها .
وأشار مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن تقرير المخابرات الأمريكية لا يعد جزمًا بحذف إيران وحماس من قائمة الإرهاب، مؤكدا أن هذا القرار يحتاج تصريحات من الخارجية الأمريكية.

أهم الاخبار