صحفيون لـ "قلاش": لابد من تنفيذ الوعود حتى لا تكون انتخابية

أخبار وتقارير

الاثنين, 23 مارس 2015 13:43
صحفيون لـ قلاش: لابد من تنفيذ الوعود حتى لا تكون انتخابية يحي قلاش
القاهرة- بوابة الوفد- إنجي طه:

طالب عدد من الصحفيين، النقيب الجديد يحي قلاش، بضرورة تنفيذ وعوده التي قاطعها علي نفسه، حتى لا تصبح وعود انتخابية وليست واقعية، مشددين علي أهمية وضع وتشريع بعض القوانين التي تضمن حماية كرامة الصحفيين ومنع إهانتهم وحبسهم، وكذلك فتح ملف الشهداء الصحفيين منذ ثورة يناير حتى الآن، وزيادة البدل ووضع كادر لهم أسوة بالأطباء.

في هذا السياق بين محمد إبراهيم طعيمة الصحفي بموقع مصراوي، إنه من الضروري أن يقوم بفتح ملف الشهداء منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن،  موضحًا أنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات من قبل النيابة العامة تجاه استشهاد الصحفيين بداية من الزميل محمد محمود يوم 25 يناير وصولاً لميادة أشرف.
وأكد طعيمة، أن الصحفيين يحتاجون إلي موقف واضح مع جهاز الشرطة في الاعتداءات المتكررة على

الصحفيين وسلب حياتهم، من أجل عودة حقوق وكرامة وهيبة الصحفي.
وتابع الصحفي بموقع مصراوي: "يجب تحديد وضع كادر خاص للصحفيين أسوة بالأطباء الذين تم عمل كادر خاص لهم فلا يعقل أن يكون الراتب الأساسي للصحفي 550 جنية فقط في الوقت الذي تتعرض حياته للخطر".
وطالبت رشا حمدي، الصحفية بجريدة الوفد، النقيب الجديد يحي قلاش بضروة تنفيذ الوعود التي قطعها على نفسه، لافتة أنه وعد بزيادة البدل إلي 3000 جنيه، وعليه تنفذ كلامه، حتى لا تكون وعودًا انتخابية فقط.
وأضافت حمدي، أن النقيب الجديد عليه أن يلتفت إلى حقوق الصحفيين وإعطاءهم مساحة كافية لممارسة عملهم في حرية تامة، وتوفير سبل عديدة لحمايتهم
من الجبس أو الحجز، مستنكرة ما كان يحدث في عهد النقيب السابق ضياء رشوان من حبس وحجز الصحفيين مع المجرمين.
أشار أحمد عبد الرحمن الصحفي بجريدة اليوم السابع، إلى أنه علي النقيب الجديد النظر إلى المشاكل التي يعاني منها الصحفيين في كافة الصحف الخاصة، وفتح كافة القضايا المهملة.
وناشد عبد الرحمن، النقيب بضرورة زيادة البدل للصحفيين، وتوفير لهم الحماية الكاملة ومنع حبسهم علي الإطلاق والاكتفاء بالغرامة المالية، وكذلك الاهتمام بالأنشطة داخل النقابة، ضاربًا المثل بالأنشطة الثقافية، والدورات التدريبية والرحلات.
وألمح الصحفي بجريدة اليوم السابع، انه لابد من قيام النقابة بتفعيل المشروعات الإسكانية للصحفيين، وتقديمها لهم بأسعار مدعومة.
ومن جانبه قال حازم العبيدي، الصحفي بجريدة الوفد، إن الصحفيين بحاجه إلى مظلة قانونية لحمايتهم، من الحبس والإهانة.
وأوضح العبيدي، أنه لابد من توفير أجر عادل للصحفي، وكذلك مساواته بالفئات المماثلة، مطالبًا بضرورة تقديم خدمات شتي للصحفيين، ومن أهم تلك، الخدمات الصحية والاجتماعية، مستطردا:" يجب وضع وسن قوانين تحمي الصحفيين من بطش المؤسسات الخاصة ورب العمل".

أهم الاخبار