مطالب أمريكية بوقف المساعدات عن وحدات إسرائيلية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 10:36
القدس المحتلة- أ ش أ:

ذكرت صحيفة "هاآرتس" الاسرائيلية اليوم الثلاثاء أن النائب الامريكى باتريك ليهى يعزز مشروع قانون من شأنه حجب المساعدات الامريكية عن ثلاث وحدات عسكرية إسرائيلية، مدعيا تورطها فى انتهاكات حقوق الانسان فى الضفة الغربية وقطاع غزة .

واضافت الصحيفة أن ليهى عضو ديمقراطى بارز فى مجلس الشيوخ الامريكى يسعى الى حجب المساعدة عن وحدة سلاح البحرية الاسرائيلية "شيتيت 13" ووحدة "دوفديفان" السرية ووحدة سلاح الجو الاسرائيلي "شالداج" .

ووفقا لمسئول إسرائيلى بارز، شرع ليهى فى تعزيز تشريعه خلال الاشهر القليلة الماضية ليقترب من الناخبين فى ولاية فيرمونت مسقط رأسه حيث نظم

مجموعة من المتظاهرين المؤيدين للقضية الفلسطينية مسيرة امام مكتبه يطالبونه بالقصاص من وحدة "شيتيت" الاسرائيلية التى هاجمت سفينة مافى مارمرا التركية وقتلت تسعة نشطاء كانوا يشاركون فى اسطول كسر الحصار عن قطاع غزة .

وتابعت الصحيفة أن ليهى يعد راعيا رسميا لقانون 1997 الذى يمنع الولايات المتحدة من تمويل الوحدات العسكرية الخارجية فى حال اشتباهها فى انتهاكات حقوق الانسان او جرائم حرب .

واشارت الى أن ليهى يسعى إلى أن يصبح مشروع القانون الجديد

جزءا من تشريع المساعدات الخارجية الامريكية بحلول عام 2012 مما يضع قيودا على المساعدات العسكرية لاسرائيل وبخاصة لتلك الوحدات الثلاث التى احدثت ضررا ضد المدنيين الفلسطينيين الابرياء على حد قوله .

ومضت الصحيفة فى القول بأن وزير الدفاع الاسرائيلى إيهود باراك اجتمع مع ليهى فى واشنطن منذ اسبوعين سعيا فى اقناعه بسحب المشروع غير ان ليهى لم يقرر عما اذا كان سيسحب المشروع او لا كما تحاول السفارة الاسرائيلية فى واشنطن بيأس اقناع ليهى لسحب المشروع الا انه يعارض ايضا بشدة.

يشار الى أن ليهى قضى عدة اعوام فى متابعة وتعزيز قضايا حقوق الانسان عالميا كما وجه انتقادات لاذعة تجاه اسرائيل فى الاعوام الاخيرة وبخاصة فى اعقاب عملية الرصاص المسكوب فى أواخر عام 2008.

أهم الاخبار