رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جارديان : قوات القذافي تتراجع مقابل الثوار

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 09:32
طرابلس- أ ش أ

ذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية اليوم الثلاثاء أن ما يحدث فى ليبيا حاليا يكشف عن مؤشرات على تراجع القذافي وقواته أمام المعارضة المسلحة التي أصبحت على وشك السيطرة على كافة طرق الامدادات للعاصمة طرابلس.

وأشارت الصحيفة الى مؤشر آخر على تراجع القذافى وهو وصول وزير الداخلية الليبى نصر المبروك عبد الله وتسعة من أفراد أسرته الى القاهرة حيث تبدو هذه الخطوة الانشقاق الاعلى مستوى منذ عدة اشهر.

وأضافت الصحيفة أن القذافي وجهه رسالة صوتية إلى أنصاره يطالبهم فيها بالتخلص مما وصفهم بالخونة في الوقت الذي كانت المعارضة قد سيطرت على مدينة الزاوية الاستراتيجية وتقع على بعد كيلومترات غرب

طرابلس.

وتابعت الصحيفة إن المجلس الانتقالى الليبيى ذكر انه سيطر على مدينة سورمان وعلى وشك السيطرة على مدينة سابراثا فيما قال متحدث باسم المجلس إن هناك محادثات جارية مع قوات الحكومة حول استسلامهم .

ومضت الصحيفة فى قولها إن تزايد الضغط على القذافي أتاح الفرصة لمقاتلي المعارضة المحاصرين في مصراته لالتقاط الأنفاس والاسترخاء للمرة الأولى منذ شهور، فصواريخ غراد لم تعد تنهال على المدينة .

ومن جانبها، قالت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية  اليوم إن ثوار ليبيا هددوا أمس بعزل طرابلس معقل الرئيس

القذافى من خلال غلق طرق الإمداد الرئيسية وقطع خطوط أنابيب النفط .

وأضافت الصحيفة أن قرار الثوار يأتى فى أعقاب تقدمهم بشكل كبير على قوات القذافى مما وضعهم فى موقف قوى منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ ستة اشهر .

ونقلت الصحيفة عن جوما دارديرا زعيم الثوار الليبيين قوله " نغلق كافة الطرق أمام القذافى حتى لا يصل أى شئ الى طرابلس ".

وقال نورى البويسى مهندس بترول إن الثوار قطعوا خطوط الانابيب التى تنقل البنزين ووقود الديزل الى طرابلس .

وأشارت الصحيفة الى أن سيطرة الثوار على مدينة الزاوية الاستراتيجية يوم السبت الماضى جعلهم على مقربة 30 ميلا فقط من طرابلس معقل الرئيس الليبى .

وتابعت الصحيفة أن الادارة الأمريكية أخذت دفعة من تقدم الثوار وأعربت عن أملها فى قدرتهم على إسقاط الرئيس الليبى .

أهم الاخبار