رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عباس ينتظر رد حماس على زيارة غزة نهاية الشهر

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 16 أغسطس 2011 08:09
عمان - أ ش أ

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة النقاب عن نية الرئيس الفلسطينى محمود عباس "أبومازن" زيارة قطاع غزة نهاية الشهر الجارى وذلك لتنسيق المواقف مع حركة حماس، قبل التوجه إلى مجلس الأمن لنيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقالت المصادر ، التى فضلت عدم ذكر اسمها - فى تصريح لصحيفة "الغد" الأردنية  اليوم الثلاثاء - إن الرئيس أبومازن ناقش مع رئيس وزراء فلسطين المقال فى غزة إسماعيل هنية خلال اتصال هاتفى تم بينهما قبل أيام سبل ترتيب زيارة له إلى غزة فى ظل الأجواء الإيجابية التى حققها اللقاء الأخير بين فتح وحماس بالقاهرة .

وأوضحت المصادر ذاتها أنه فى حال موافقة

حركة حماس على الزيارة ستتم اتصالات بين القيادتين الفلسطينيتين فى رام الله وغزة، من أجل تنظيم الزيارة والإعداد الجيد لها من كافة النواحى، خاصة ما يتعلق بالوفد الأمنى الذى سيزور غزة قادما من رام الله، للتنسيق مع الحكومة المقالة وحركة حماس لضمان سلامة الرئيس "أبومازن"، الذى كان أعلن فى أكثر من مناسبة نيته التوجه إلى قطاع غزة ليثبت للعالم كله أن غزة والضفة وحدة واحدة ولا يوجد انقسام بين شطرى الوطن.

وأكدت المصادر، ما ذهبت إليه بعض المواقع الالكترونية

الفلسطينية من أن حكومة هنية، أوعزت للجهات ذات الاختصاص فى القطاع، بترتيب وتجهيز أوضاع منزل "أبومازن" الواقع غرب مدينة غزة بحيث يكون مؤهلا ليقيم فيه بأى وقت.

وفى ذات السياق، قالت المصادر إن أبومازن ناقش مع هنية موقف حماس من توجه السلطة إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة فى سبتمبر المقبل، وأنه قدم شرحا وافيا لهنية عن كافة الخطوات التى سيتم اتخاذها فى المرحلة المقبلة، كما طالب هنية بضرورة اتخاذ موقف واضح لحماس من توجه سبتمبر وعدم الاكتفاء بتصريحات هنا وهناك تفسر على أكثر من جهة.

وأشارت المصادر إلى أن هنية وعد أبو مازن بأن يرفع طلبه إلى جهات الاختصاص فى الحكومة الفلسطينية المقالة وحركة حماس للتشاور وإعطاء موقف ورأى، وهو ما ينطبق على الموافقة على زيارة "أبومازن" إلى غزة والتنسيق لها.

أهم الاخبار