قاضى "كنيسة العذراء": "لو رحت كرداسة هتقتل"

أخبار وتقارير

الأربعاء, 18 مارس 2015 12:11
قاضى كنيسة العذراء: لو رحت كرداسة هتقتل
القاهرة - بوابة الوفد - أحمد شوقى:


تسلمت محكمة جنايات الجيزة، فى جلستها المنعقدة اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن الحسيني، وسكرتارية أحمد صبحي عباس، طلبات دفاع المتهمين فى قضية إحراق كنيسة السيدة العذراء بكفر حكيم بمركز كرداسة، التى وقعت يوم فض اعتصامى عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى بميدانى رابعة العدوية والنهضة فى 14 أغسطس 2013.

وطلب دفاع أحد المتهمين من هيئة المحكمة، إجراء معاينة ميدانية لمسرح الجريمة، ورد

القاضى على طلبه قائلًا: "لو رحت كرداسة هتقتل"، وهو ما أثار ضحك الحاضرين بالقاعة.
وقال القاضى مداعبًا الدفاع، إنه على استعداد لإجراء المعاينة بشرط أن يتواجد هو معه، ورد الدفاع عليه قائلًا: "إحنا نحميك بأرواحنا يا فندم".
وكان المستشار أحمد البقلى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، قد أحال أوراق 73 متهمًا إخوانيًا وجهاديًا إلى محكمة الجنايات
بالجيزة، لتورطهم في حريق كفر حكيم بكرداسة، يوم 14 أغسطس 2013، بالتزامن مع مجزرة قتل11 ضابطًا ومجندًا من بينهم مأمور مركز كرداسة، وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة عليهم، وفقًا لقانون العقوبات ومواد الإرهاب لإضرامهم عمدًا النيران في الكنيسة، وترويع المواطنين الآمنين واستخدام القوة المسلحة ضدهم.
ويواجه المتهمون بحريق كنيسة كرداسة، تهم ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر، والشروع في القتل، علاوة على إضرام النيران عمدًا في منشأة دينية، وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة، ومقاومة السلطات.

أهم الاخبار