بعد نجاح المؤتمر الاقتصادى

خبراء علم نفس يحذرون من سلوك الإخوان خلال الفترة القادمة

أخبار وتقارير

الاثنين, 16 مارس 2015 13:12
خبراء علم نفس يحذرون من سلوك الإخوان خلال الفترة القادمة
القاهرة- بوابة الوفد- شيماء سبع :

أكد خبراء علم نفس، أن نجاح مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى، سيؤثر بشكل كبير على الحالة العصبية والسلوكية لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، وسيغير من سلوكهم إلى الأسوأ، مضيفين أنه خلال الأيام القادمة سينزع الإخوان ورقة التوت الأخيرة، ليثبتوا أمام الجميع أن كل هدفهم يتلخص فى حرق مصر فقط.

وأوضح الخبراء أن "المياكيفيلية أو السيكوباتية" هو مرض نفسى يُصيب الشخص الذى يُعرّض للاضطهاد والكُره والعنف لمدة طويلة قد تتعدى السنوات، وبعد أول فرصة للتخلّص من هذا الاضطهاد يقوم المريض بتطبيق الانتقام والعنف ضد كل من هو حوله انتقامًا منهم حتى ولو لم يؤذوه.

وفي هذا السياق.. قال الدكتور ماهر الضبع أستاذ علم النفس بالجامعة الأمريكية وأحد أعضاء هيئة التدريس بمعهد المشورة، إن جماعة الأخوان الإرهابية قامت بكل ما تستطيع من أجل تخريب المؤتمر الاقتصادى ومنع انعقاده بكافة الطرق الممكنة والوسائل المتاحة، مؤكدا أن حالتهم النفسية تندرج تحت بند "المريض شديد الخطورة" الذى يتوقع منه أفعال إجرامية لا تخطر على بال أحد.

وأضاف "الضبع"، فى تصريحات خاصة لـ"الوفد"، أن أعضاء الجماعة الإرهابية حاليًا يعانون من هلاوس مريض نفسى يشعر أن حقه سلب منه عنوة، ويعرضون أنفسهم للسجن والإعدام بلا أى فائدة، متسائلاً عن جدوى التفاهم مع أشخاص وصلت حالتهم لهذا السوء بفعل نشأتهم وما يتعرضون له من إعلام يسبب هلاوس عقلية بالجملة .

وأوضح  الضبع إنه يرى كثيرًا من سمات " اضطراب الشخصية الاضطهادية"، مما يتفق مع شخصية غالبية الإخوان التي تتميز بالشك غير المنطقي وعدم الثقة في الناس بوجه عام، وتحقر أفعال الآخرين ويسهل استفزازه فيندفع في شجار لا داعٍ له، ويحمل الكراهية لوقت طويل ولا ينسى الإساءة ويتردد في أن يثق في الآخرين لخوفه أن تُستخدم المعلومات التي يدلي

بها ضده، ومن سمات اضطراب الشخصية الاضطهادية التيقظ الدائم بدرجة زائدة والحذر ضد أي تهديد، ويتجنبون لوم أنفسهم حتى عندما يكون لسبب منطقي. 

وأشار الضبع إلى أن الإخوان يعيشون حالة اضطراب نفسي بكل المقاييس، ويودون الانتقام بكل صورة من الجميع، لافتا إلى  أنه من المحزن أن كثيرًا من اضطرابات الشخصية يصعب علاجها حد الاستحالة، ولكن يجب أن نعرف أن أصحاب اضطراب الشخصية في الطب النفسي يعون أفعالهم ويُسألون عنها، متمنيًا أن تقوم جماعة الإخوان بتغيير أنفسهم وهو ما يسمى فى علم النفس "التغير الذى يحدث نتيجه موقف" .قالت الدكتوره صافيناز عبد السلام أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس، إن جماعة الإخوان الإرهابية تتميز بأيديولوجية لا تتحمل الحوار ولا تتقبله، فالعضو منهم يؤمن أنه على صواب، والكل على خطأ، وهذا يسمى فى الطب النفسى بـ"الضلال الدينى" أو "الضلال السياسى"، وهو اعتقاد خاطئ غير قابل للإقناع أو الحوار لدى الشخص، ولديه حالة يقين فى تبرير ما يقوله.

فمثلاً يأتى مريض إلىّ معتقدا أنه المهدى المنتظر، ويأتى مريض آخر وهو على يقين من خيانة زوجته له مع شخص آخر، وهذا الشخص قد يكون متوفى أصلا، ولكنه على يقين من صحة كلامه ولا يقبل النقاش.

وأوضحت صافيناز عبد السلام، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن الجماعة كانت تصدر لإعضائها أن المؤتمر لن يعقد، ثم تطورت الأكذوبة إلى أنه سيفشل، وبعد النجاح المبهر تملكتهم حالة من الهياج النفسى والعصبى، وتسيطر عليهم الهلاوس والوساوس السمعية والبصرية نتيجة لطبيعة تكوينهم داخل جماعة منعزلة عن كل ما عداها، حتى إنهم من الممكن فى مرحلة من الاختلال الذى يميز سلوكهم بعد 30 يونيو أن يلجأوا لعمليات قتل مؤيديهم بطريقة واسعة كما حدث من قبل كحالات فردية.

أهم الاخبار