حمزة : " ارموا الملط بره "

أخبار وتقارير

الأحد, 14 أغسطس 2011 23:31
كتب - أحمد أبو حجر:

طالب الدكتور ممدوح حمزة الاستشارى الهندسي أعضاء رابطة "رقابيون ضد الفساد" بضرورة التخلص من الفساد المستشرى في أركان

الجهاز المركزي للمحاسبات، موضحاً أنه في الوقت الذي تمكن فيه الشعب من التخلص من نظام فاسد فإن أعضاء الرابطة حتى الآن لم يستطيعوا التخلص من المستشار جودت الملط رئيس الجهاز .

ووجه  حمزة  حديثه إلي أعضاء الرابطة، قائلاً "مستنين ايه ادخلوا مكتبه وارموه بره", موضحاً أن كلامه ليس تحريضاً ضد الملط ولكنه تحفيز لأعضاء الرابطة علي التخلص من الفساد.

 وانتقد حمزة خلال حفل الإفطار الذي نظمته رابطة "رقابيون ضد الفساد" بدار ضيافة مدينة نصر

أمس, طريقة أداء الرابطة، موضحاً أن طريقتهم لا تتناسب مع مرحلة ما بعد الثورة التى تحتاج إلي التطهير وليس المطالبة بإلاقالة.

 وأشار حمزة إلي أن وجود الملط علي رأس الجهاز المركزى يؤثر بشكل كبير في سير المحاكمات الحالية، متهماً إياه بالتستر علي التقارير الأصلية التي تدين رموز النظام السابق وموضحاً أن البلاغات التى تم التقدم بها للنائب العام لم يتم تحريكها حتى الآن.

 وأرجع الدكتور حسام عيسي أستاذ القانون بجامعة القاهرة انتشار الفساد في المجتمع إلي

ضعف الأجهزة الرقابية وقال "إن الجريمة التى ارتكبها النظام السابق هى بعد السياسية عن مفهومها الأصلي بما أدى إلي عزوف المواطن عنها لينتقل الولاء من الدولة والوطن إلي الدين أو الطائفة أو النادى الرياضي.

 واستنكر "عيسي" سرية تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات، مطالباً بضرورة تضمين الدستور الجديد للبلاد نصاً صريحاً يضمن حرية تداول المعلومات.

 وأكد الخبير الاقتصادى عبد الخالق فاروق ضرورة تعديل قانون جهاز المحاسبات وتقليص سلطات رئيسه.

ومن جانبه انتقد الدكتور عصام العريان المتحدث الرسمى لحزب الحرية والعدالة القيود التى فرضها المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات علي عمل الجهاز، قائلا "إن الجهاز الذي يعد ضمير الشعب ظل مغلول اليد "موضحاً أن الفساد لم يكن مقصوراً علي رموز النظام السابق وإنما امتد ليشمل المجتمع بأسره".

 

أهم الاخبار