اقتصاديون:

المؤتمر الاقتصادى ينقل البلاد نقلة قوية

أخبار وتقارير

الأحد, 15 مارس 2015 19:45
المؤتمر الاقتصادى ينقل البلاد نقلة قويةعلى لطفي
القاهرة- بوابة الوفد- مصطفى عبده:

عقب النجاح الساحق للمؤتمر الاقتصادى وجلب العديد من الاستثمارات، والأموال شهدت الساحة ردود أفعال قوية من قبل جميع أطياف الشعب وخاصة الاقتصاديين.

رأى الاقتصاديون أن المؤتمر الاقتصادي يعد بداية لانطلاق الاقتصاد المصري، وأنه سينقله نقلة قوية، ويدفع البلاد إلى الأمام.
فأكد الدكتور علي لطفي، الخبير الاقتصادي ورئيس وزراء مصر الأسبق، أن المؤتمر الاقتصادى سيكون له أثر كبير فى تحول حقيقى للاقتصاد المصرى من الشكل الهزيل إلى القوى.
وأوضح لطفي أن المؤتمر أعطى دفعة قوية للأمام للاقتصاد المصرى وأنه سيشهد نموا متسارعا فى ظل الأيام القليلة المقبلة أو على مدار الأيام والسنوات القادمة.
وأشار لطفي إلى أن نجاح المؤتمر جاء من خلال توقيع أكثر من 20 اتفاقية بمبالغ 138 مليار دولار من قبل 80 دولة عربية وأجنبية وأكثر من 2002 مستثمريْن وغيرها من

مذكرات التفاهم التى تم توقيعها.
واعتبر لطفي أن مشروع العاصمة الجديدة مشروع قومى عملاق سيغير فى المشهد الاقتصادى المصرى وسيؤدى إلى تشغيل عدد كبير من الشباب وخفض نسبة البطالة وتخفيف الأحمال عن القاهرة.
وتابع لطفي أن مشروع العاصمة الجديدة ستقوم به شركة إماراتية ضخمة تتميز بسرعة الأداء ما سيكون له أثر في سرعة تنفيذ المشروع.
وفى سياق متصل قال الدكتور عبد المطلب عبد الحميد، الرئيس السابق لأكاديمية السادات للعلوم الإدارية، إن نجاح المؤتمر أسفر عن مجموعة من المشروعات منها اتفاقيات بـ 38مليار دولار تم الاتفاق عليها، و5 مليارات مساعدات من دول الخليج وعمان و92مليار مذكرات تفاهم والتي خلال شهرين ستصبح عقودا واتفاقيات.
وأضاف عبد الحميد أن المشروعات متنوعة وعلى رأسها تنمية محور قناة السويس الذي سعى كثير من الدول إلى المشاركة في تنميته وعلى رأسهم الصين والإمارات وروسيا وإيطاليا، مشيرا إلى أن ذلك لا يعنى أرقاما فحسب ولكن يعنى عودة الثقة في الاقتصاد المصري ووضعه على خريطة استثمارات العالم.
وأشاد عبد المطلب بقرار السيسي بجعل المؤتمر الاقتصادي سنويا مما يعنى استمرار ومتابعة هذه الاستثمارات سنويا، مشيدا بمشروع العاصمة الجديدة خاصة أنه  مشروع مدروس بخلاف مشروع توشكى الذي لم تكن له دراسة جدوى سليمة واعتمد على معلومات غير صحيحة.
وفى السياق نفسه، أكد الدكتور حمدى عبد العظيم، الخبير الاقتصادى، أن المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ أسفر عن إنجازات كبيرة ونتائج مبهرة، على رأس هذه النتائج الدعم الخليجى من استثمارات وودائع ومشروعات متنوعة فى اليوم الأول وغيرها من مشروعات فى العاصمه الإدارية والطاقة المتجددة.
وتابع عبد العظيم أن الاقتصاد المصري سيختلف كثيرا بعد المؤتمر الاقتصادى بشرط الاهتمام والمتابعة، للمشروعات والاتفاقيات البرتوكولات التى وقعت خلال المؤتمر مع الدول الأخرى المختلفة واستعجال تنفيذها.

 

أهم الاخبار