دفاع "اقتحام سجن بورسعيد" يهدد المحكمة بالانسحاب

أخبار وتقارير

الأحد, 15 مارس 2015 14:23
دفاع اقتحام سجن بورسعيد يهدد المحكمة بالانسحابصورة أرشيفية
القاهرة - بوابة الوفد - سامية فاروق:

هدد دفاع المتهمين فى قضية "أحداث اقتحام سجن بورسعيد"، هيئة محكمة جنايات بورسعيد، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، بالانسحاب من الدفاع إن لم يتم التحقيق فى وقائع التعذيب الذي تعرض له المتهمون داخل السجون، وقررت المحكمة التأجيل إلى جلسة 26 أبريل.

وأثبتت المحكمة، في محضر الجلسة، أنها عاودت الرجوع للنطق بالقرار، بينما تبين انصراف جميع المحامين الحاضرين عن المتهمين، مشيرة إلى أنها حريصة على إنجاز الفصل في الدعوى، وأنها طلبت منهم تقديم شكوي بما يروه من طلبات، ولكنهم فضلوا ما أثبتوه بمحضر الجلسة وانصرفوا.
وقررت هيئة المحكمة، بعد المداولة، إرسال صورة من محضر الجلسة إلي مساعد الوزير لقطاع السجون، للتحقيق في طلبات إدعاء الدفاع، وعرض جميع المتهمين المحبوسين على مصلحة الطب الشرعي، وتحرير تقرير طبي مفصل لكل متهم. كما قررت المحكمة إرجاء سؤال الشهود من الضباط المطلوبين للشهادة في جلسة اليوم، و16 و17 من الشهر الحالى، إلي جلسة 26 أبريل، وتقديم التقارير سالفة الذكر في تلك الجلسة.
صدر القرارات برئاسة المستشار محمد السعيد محمد الشربينى وعضوية المستشارين سعيد عيسى

حسن، وبهاء الدين فؤاد توفيق، وبحضور كل من طارق كروم ومحمد الجميل وكلاء النيابة وبسكرتارية محمد عبد الستار.
جاءت قرارات المحكمة عقب تهديد دفاع المتهمين بالانسحاب من الجلسة، وإدعائهم بأن المتهمين تعرضوا للضرب، وقال القاضى، "اكتبوا شكواكم فى مذكرة.. واستكملوا سير الدعوى"، إلا أن أحد أعضاء الدفاع اعترض وانسحب من الجلسة.
وطالب بعض دفاع المتهمين من المحكمة مناظرتهم، وإخلاء سبيل المتهمين الذين سبق وصدر قرار بإخلاء سبيلهم من قاضى التحقيق، وأضاف الدفاع أن هناك اعتداءً على المتهمين بالضرب بدعوى أنهم من قتلوا الضابط وأمين الشرطة.
وطالب المتهمون من هيئة الدفاع سرعة التدخل لكثرة انتقالهم بين مختلف السجون والسماح لهم باستلام المتعلقات المسلمة لإدارة السجن من قبل أقاربهم، وقام عدد من المحامين بمحاولة تهدئتهم، إلا أنهم رفضوا الهدوء إلى أن تنفذ طلباتهم ، تعالت أصواتهم، فقال القاضي "الأسلوب ده مش هايديكوا حقكم"، وطالبهم بالتزام الهدوء، فصمت المتهمون.
وقالت المحكمة، إنها لن تعطل الجلسات، كما طلب الدفاع، لكنها تسمح للمتهمين بتحرير شكوى عن الواقعة، فهتف المتهمون "يحيا العدل.. يحيا العدل".

أهم الاخبار