رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوارق حربية تقصف اللاذقية

أخبار وتقارير

الأحد, 14 أغسطس 2011 18:00
أ ف ب- دمشق:

كشف ناشط حقوقي عن مقتل 21 شخصاً على الأقل اليوم الأحد إثر عملية عسكرية قامت بها قوات من الجيش في حي الرمل شاركت فيها زوارق حربية سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "21 شخصاً على الأقل قتلوا الأحد وجرح آخرون في عملية عسكرية على حي الرمل الجنوبي في اللاذقية (غرب) جرت من عدة محاور وشملت قصفاً من زوارق حربية سورية".وكانت حصيلة سابقة للمرصد أشارت إلى مقتل 10 أشخاص في هذه العملية.

وأشار مدير المرصد إلى "إصابة العشرات, وجراح الكثير منهم خطرة في حي الرمل الجنوبي

ومخيم الرمل".

وذكر المرصد أنه "يتم قصف حي الرمل من زوارق حربية واقتحام الحي يتم من عدة محاور"، موضحا أنه "يصعب التحقق من عدد الشهداء والجرحى بسبب استمرار إطلاق النار الكثيف".

وأضاف أنه "يتم اطلاق نار كثيف جدا من مختلف أنواع الأسلحة الرشاشة الخفيفة والثقيلة" في الحي، مشيرا إلى "وجود للقناصة على الابنية المحيطة".

كما أشار إلى دوي "انفجارات قوية في حيي مسبح الشعب والرمل المتجاورين".

وأوضح المرصد أن "اطلاق نار كثيفا سمع في حي سكنتوري" فضلا عن "اطلاق قذائف ار

بي جي".

وفي الوقت نفسه، تحدث المرصد عن "اطلاق نار كثيف عند مداخل الأحياء المحاصرة والمتاخمة للرمل مثل عين التمرة وبستان السمكة وبستان الحميمي".

وأضاف أن "حي بستان الصيداوي الذي يقع بين سكنتوري والأشرفية يشهد إطلاق نار كثيفا جدا وسمعت انفجارات شديدة وتحدثت انباء عن اصابة طفل حتى الآن"، بحسب المرصد.

من جهته، أشار اتحاد تنسيقيات الثورة السورية الى "إطلاق نار في حي القلعة وكذلك إطلاق نار متقطع في الصليبة" , مضيفا أن "الاحرار يتجمعون في الأشرفية ويسدون احد المنافذ بحاويات القمامة لمنع الأمن من الوصول إلى الصليبة".

كما أعلن الاتحاد أنه "تم ايقاف حركة القطارات من وإلى اللاذقية".

ويأتي ذلك بالتزامن مع حملة أمنية وعسكرية في ضاحيتين في ريف دمشق فجر اليوم حيث جرت اعتقالات رافقها إطلاق كثيف للرصاص وقطع للاتصالات.

 

أهم الاخبار