رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قال إنه قرر الترشح بعد رؤية السحرة يلعبون بامن مصر

أبو إسماعيل: "الوثيقة الحاكمة" تصادر إرادة المواطنين

أخبار وتقارير

الأحد, 14 أغسطس 2011 12:45
أبو إسماعيل: الوثيقة الحاكمة تصادر إرادة المواطنين
المنصورة ـــ محمد طاهر :

في إطار فاعليات معرض الكتاب بمدينة بلقاس بالدقهلية وبحضور حازم صلاح ابواسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، ود. صلاح شفيع رئيس المهرجان، ود.سمير تقى الدين "احد قيادات الجماعة السلفية، وبمشاركة الآلاف من المواطنين, قال ابو اسماعيل إن الشعب المصرى جيلا بعد جيل أصبح يضحك عليه من خلال الكلمات المعسولة، حتى تمكن الشعب المصرى من التحرر خلال اسبوعين من ظلم النظام البائد.
وأضاف أن قرار ترشحه للرئاسة جاء بعدما رأى المكر والدهاء والسحرة الذين يلعبون بأمن مصر قائلا "امريكا اعلنت علنا عن إنفاقها الملايين من الدولارات على أتباعها فى مصر كى يتمكنوا من توجيه البلاد إلى الخلف".
وقال إن ما حدث الجمعة قبل الماضية  فى جمعة وحدة الصف من تلاحم بين كافة القوى الوطنية جعلنا 

نفاجأ بأن المجلس العسكرى قرر إصدار الوثيقة الحاكمة والتى قد تؤدى الى عدم السماح للمواطنين باتخاذ القرارات إلا القرارات التى اتخذتها النخبة التى وضعت الوثيقة.
واضاف  ابواسماعيل  أن الدول التى اعتادت الحفاظ على علاقاتها بالغرب اصبحت تحافظ على اكل الفتات من تحت اخذية تلك الدول.
وضرب ابو اسماعيل مثالا بنماذج من الدول الاسلامية المتقدمة على حد وصفه  كايران وتركيا، مضيفا أنه رغم أن حكمهم يختلف مع شريعتنا وعباداتنا وعاداتنا إلا أنه اصبح الآن شعبا متقدما فى كافة المجالات.
واضاف ابو اسماعيل أنه لا أحد يحمل ختم الحصانة حتى ولو كان إسلاميا فلن يكون مثل
ابو بكر وعمر وقال إن الدولة فى الاسلام دولة اسلامية تحاسب حكامها
 وضرب مثالا بالحكم الاسلامى فى عهد عثمان بن عفان عندما قامت الثورة ضده وتم حصار المدينة المنورة وقال له معارضوه إنه أخطأ
 وضرب مثالا بدولة تركيا التى كانت تطلب الانضمام للاتحاد الاوروبى وكانت تجد الرفض فى مواجهتها، ولكن عندما تولى امرها اشخاص وصفهم بأنهم يتقون الخير اصبحت امريكا واسرائيل تسارع فى إرضائها نتيجة حالة التماسك بين الشعب التركى .
وحذر ابو اسماعيل من محاولات اخماد الثورة وضرب مثالا بالثورة التونسية حينما استغل الجيش حالة الهدوء التى عاشها الشعب  التونسى لجنى ثمار الثورة الا أنه فوجئ بالجيش يقوم باعتقال الشعب واهانته مرة اخرى وإعادة الحكم الى سابق عهده. 
وقال ابو اسماعيل إن زراعة السودان من الممكن ان تحقق كفاية غذائية للوطن العربى بأكمله، مضيفا عندما ذهب عصام شرف الى السودان وجد السودانيين يحملون لافتات مدون عليها "الشعب يريد زراعة السودان" .

 

أهم الاخبار